اعتبر المدرب البرتغالي، ​جوزيه مورينيو​، أن البنية الداخلية في ​ليفربول​ و​مانشستر سيتي​ تجعلهما يتقدمان على بقية أندية ​الدوري الانكليزي الممتاز​.

وأشاد مورينيو "بالوئام" في الناديين، قائلاً إن هناك كيمياء بينهما تنبع من المالك إلى اللاعبين، حيث يعمل الجميع في نفس الصفحة على نفس الهدف.

وقال مورينيو: "أعتقد أن الامر يتعلق بهيكل الأندية".

وتابع: "عندما تنظر إلى سيتي، على سبيل المثال: المالك، ​فيران سوريانو​ (المدير التنفيذي)، ​تكسيكي بيغريستين​ (مدير كرة القدم)، ​بيب غوارديولا​، موظفو بيب ثم اللاعبون. هذا يشبه الانسجام والتعاطف والكيمياء والجودة ومشاركة نفس المشروع ومشاركة نفس الأفكار".

وأضاف: "ليفربول؟ أعتقد أيضًا أن ​يورغن كلوب​ في وضع جيد. إنه مستقر للغاية. أعتقد أنه يسيطر على "مناطقه". إنه مدعوم من أشخاص يفكرون بنفس الطريقة، من حيث بنية النادي".