أشار موقع "كالتشيو ميركاتو" إلى أن العلاقة تدهورت بين النجم ​كريستيانو رونالدو​ ومدربه في ​يوفنتوس​، ​ماوريسيو ساري​، وهذا ظهر جلياً عند استبدال البرتغالي أمام ​ميلان​.

وأوضح الموقع أن رونالدو قد يعود لفريقه السابق ​ريال مدريد​، الذي رحل عنه صيف 2018.

لكن بداية رونالدو الباهتة هذا الموسم وخلافه مع ماوريسيو ساري، قد يتسبب في رحيل اللاعب عن يوفنتوس.

​​​​​​​

يذكر أن رد فعل رونالدو، على قرار استبداله أمام ميلان، كان سيئاً للغاية، حيث وجه الدون الشتائم قبل التوجه إلى غرفة خلع الملابس.