ساهم مدافع ​برشلونة​ ​جيرارد بيكيه​ بوساطة مع ​الاتحاد الإسباني​ لكرة القدم بنقل ​كأس السوبر​ إلى ​السعودية​ والذي سيقام في الفترة ما بين 8 و12 كانون الثاني القادم.

وأقر الاتحاد الإسباني بأن بيكيه لعب دور الوسيط بسبب علاقته بمسؤولين سعوديين، لكن الاتحاد نفى دفع أي عمولة للاعب البرسا تجنبا للشبهات وتعارض المصالح.

وذكرت تقارير صحفية أن بيكيه حصل على عمولة من الجانب السعودي عبر شركته "كوزموس" تقدر بـ4 مليون يورو، وهي نسبة 10% من العقد الإجمالي، والذي يبلغ 40 مليون يورو مقابل تنظيم 3 نسخ متتالية للسوبر الإسباني.

​​​​​​​

وستقام بطولة السوبر لأول مرة بمشاركة أربعة فرق، ويتواجه الفائزان في النهائي في جدة يوم 12 كانون الثاني المقبل.