أفاد موقع كالتشيو ميركاتو الايطالي نقلا عن تقارير صحف برتغالية أنّ ​كريستيانو رونالدو​ شارك بشكل طبيعي في تدريبات ​المنتخب البرتغالي​ إستعدادا لمواجهتي ليتوانيا ولوكسمبورغ في الجولتين الأخيرتين للتصفيات المؤهلة إلى بطولة ​كأس أمم أوروبا 2020​.

وأشار الموقع إلى أنّ صاحب الـ34 عاما ظهر وأنه سعيد في التدريبات وكانت الإبتسامة حاضرة على وجهه، في إشارة إلى أنه لم يتأثر بما حصل معه في المباراة مع يوفنتوس أمام ميلان، حيث أخرجه ماوريسيو ساري من الدقيقة 55 من ثم غادر ملعب المباراة غاضبا قبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق.