جدد نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي اهتمامه بلاعب خط وسط ​نابولي​ ألان، عقب قرار الرئيس أوريليو دي لورينتيس ببيع البرازيلي البالغ من العمر 28 عامًا، وفقًا لتقارير من الصحافة الفرنسية عبر الكالشيو ميركاتو.

ويفصّل التقرير كيف حرص دي لورينتيس على إقصاء قادة الفريق المحتجين الأسبوع الماضي، ومن بين هؤلاء اللاعبين لاعب خط الوسط البرازيلي. بمجرد أن يصبح هدفا للفريق الباريسي، يمكن للنادي الفرنسي الآن أن يتطلع إلى التعامل مع اللاعب مرة أخرى، ولكن هذه المرة ستكون بسعر مخفض عن المرة السابقة.