لفت غاري نيفيل إلى أن النجاح الذي يتمتع به ​ليفربول​ حاليًا هو أسوأ من الجنازة ل​مانشستر يونايتد​ ومشجعيه.

وقال نيفيل: "إنه أمر مؤلم. لقد ارتديت الأسود اليوم مع ربطة عنق سوداء أيضًا. كانت مباراة ليفربول و​مانشستر سيتي​ مثل جنازة، كانت أسوأ من جنازة".

وتابع: "عانى مانشستر يونايتد لمدة 20 عامًا لاستعادة اللقب وإبقائه بعيدًا عن ليفربول، النادي الوحيد الذي يمكنه المنافسة مع اليونايتد من حيث القاعدة الجماهيرية العالمية والحجم والتقاليد والتاريخ والنجاح".

وأضاف: "إذا حصلوا على لقب ​الدوري الإنكليزي​ الممتاز، سيصبحون قوة حقيقية. في كرة القدم، عندما تحب مجموعة من المشجعين المدرب واللاعبين، يصبح قوي للغاية. إنها روح يصعب كسرها".