كشفت تقارير صحف إنكليزية، أن الإسباني بيب ​غوارديولا​ مدرب مانشستر سيتي، لن يعاقب بشأن ما حدث أمس بينه وبين حكم مباراة فريقه أمام ​ليفربول​، مايكل أوليفار بعد نهاية اللقاء.

وخسر السيتي بثلاثية لهدف أمام ليفربول، في المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن الجولة 12 من الدوري الممتاز، ليبتعد الليفر في الصدارة بفارق 9 نقاط.

غوارديولا اعترض على التحكيم بشدة من خلال ذهابه لحكم الراية مشيرًا له إلى أن فريقه استحق ركلتي جزاء ولم يتم احتسابهما.

وبعد المباراة، توجه بيب لحكم المباراة، مايكل أوليفر قائلاً:" شكرًا لك، شكرًا جزيلًا لك"، في إشارة ساخرة من أداء الإنكليزي في اللقاء.

واشارت شبكة "سكاي سبورتس" البريطانية، الى أن غوارديولا لن يتعرض لأي عقوبة، حيث إن تقرير الحكم لم يتضمن أي إدانة للمدرب الإسباني.