للمرة الثانية على التوالي، خرج النجم البرتغالي ​كريستيانو رونالدو​ من مباراة لفريقه ​يوفنتوس​، وجرى ذلك يوم أمس خلال مباراة البيانكونيرو أمام ميلان، والتي إنتهت بفوز السيدة العجوز بنتيجة هدف مقابل لاشيء سجله باولو ديبالا.

وكان ماوريسيو ساري قد إستبدال رونالدو في مباراة يوفنتوس أمام لوكوموتيف موسكو في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يعود ويتخذ نفس القرار في مواجهة ميلان.

وبحسب شبكة سبورت ميديا سيت، آخر مرّة إستُبدل فيها رونالدو في مباراتين متتاليتين كان ذلك في شهر أيار عام 2018، أمام فياريال و​برشلونة​، عندما كان لاعبا ل​ريال مدريد​.

وهي المرة الأول التي يخرج فيها رونالدو قبل الدقيقة 55 منذ مباراة ريال مدريد وبرشلونة عام 2018، تم إستبداله في الدقيقة 45 وقتها.