دافع مدرب نادي ​يوفنتوس​ السابق ​ألبيرتو زاكيروني​ عن قرار المدرب ماوريسيو ساري بإستبدال ​كريستيانو رونالدو​ يوم أمس في مباراة يوفنتوس وميلان، وتحديدا في الدقيقة 55، ليدخل مكانه باولو ديبالا، ما دفع النجم البرتغالي لمغادرة الملعب نهائيا قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

وقال زاكيروني في تصريحات نشرتها شبكة سبورت ميديا سيت: "رونالدو يعيش فترة صعبة، ويوفنتوس يملك لاعبين كبار على مقاعد البدلاء، لذا قرار ساري كان محقا، هو أثبت أنه القائد الفعلي للفريق".

وعن إمكانية معاقبة رونالدو على تصرفه هذا قال زاكيروني: "لا أتصور أن العقوبة ستكون حلا، على المدرب واللاعب أن يجلسا سويا ويتحدثان عن هذا الموضوع للوصول إلى حل".