اكّد مدير العلاقات العامة في نادي ​​النجمة​​، هيثم التنّير، في مقابلة مع صحيفة "السبورت" الالكترونية، أنه من الطبيعي ان تُستانف بطولة ​​الدوري اللبناني​​ بعد إنتهاء فترة التوقف الدولي، كاشفًا أن التأجيل الذي حصل في الأسبوع الماضي لم يكن بقرار أمني. وأوضح التّنير، أنّ قرار التأجيل أتى بسبب إصرار بعض البلديات على عدم إستقبال المباريات في ملاعبها، كبلدية صيدا وبلدية طرابلس، الأمر الذي جعل ​​الإتحاد اللبناني​​ يدخل في مأزق حقيقي، نافيًا أن يكون التأجيل بتوجيهات أمنية، خاصة بعد أن تم فتح الطرقات في المناطق بشكل طبيعي، مقارنة بالأيام الأولى للأزمة.

وتابع التنير أن القوى الأمنية أبدت إستعدادها لمواكبة المباريات في الملاعب، عكس ما أشيع مؤخرًا، وأكبر دليل على ذلك، بحسب رأيه ك متابع للكرة اللبنانية هو تثبيت إقامة مباراتي لبنان أمام كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى بطولة كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، حيث ستقامان في ملعب المدينة الرياضية وبحضور الجماهير.

واشار التنير الى ان النادي دخل في معسكر اعدادي في دولة قطر لمدة 10 ايام، سيخوض خلاله بعض المباريات الودية امام فرق قطرية. وختم التنير مؤكدا ان نادي النجمة لم يتأثر ماليا رغم الازمة الاقتصادية التي تضرب البلاد، واكبر دليل على ذلك، بحسب قوله، هو ان الادارة قررت الدخول في معسكر اعدادي في قطر، ولو كان هناك اي مشاكل مالية، لإستغنت عن هذه الخطوة.