بشكل غير متوقع ترك البرتغالي كريستيانو رونالدو لقاء فريقه ​يوفنتوس​ امام ​ميلان​ في قمة الكالتشيو الايطالي بعد مرور 55 دقيقة فقط من اللعب.

رونالدو التي كانت تحوم الشكوك حول مشاركته في اللقاء بعد الالام التي احس فيها في لقاء لوكوموتيف موسكو في دوري الابطال شارك في مواجهة الميلان وخرج بعد 55 دقيقة.

وفي العودة الى اداء رونالدو قل خروجه فقد كان البرتغالي غير مركز وتائه في المواجهة ويبدو ان الاصابة تزعجه لذا استبدله المدرب ساري واقحم مكانه الارجنتيني باولو ديبالا.

يذكر ان رونالدو توجه مباشرة الى غرف الملابس بعد التبديل.