أصر ​بيب غوارديولا​ على أنه لم يكن ساخرًا عندما صافح الحكم بعد الهزيمة 3-1 أمام ​ليفربول​.

وكان مدرب ​مانشستر سيتي​ بدا وكأنه يشكر مايكل أوليفر على أدائه بطريقة مسرحية بعد صافرة النهاية في أنفيلد.

وكان غوارديولا قد غضب خلال المباراة حيث تم رفض احتساب ركلتي جزاء لفريقه بعد لمسة يد محتملة ضد ألكسندر أرنولد.

وتحدث المدرب بعد اللقاء قائلا: "لم يكن الأمر ساخرًا، اقول شكرًا جزيلًا طوال الوقت. قلت نفس الشيء في مباراة توتنهام. في كل وقت أذهب للحكام أقول شكراً جزيلاً لك ".

واضاف: " لقد أظهرنا اليوم في أصعب ملعب في العالم الأسباب التي تجعلنا أبطالاً، كان أحد أكثر العروض فخرا في حياتي المهنية. لسوء الحظ خسرنا، لكن مبروك ليورغن كلوب وهذا الفريق الرائع بالفوز. لقد كانت مباراة جيدة لكلا الفريقين وللدوري الممتاز وللملايين من الناس الذين شاهدوا هذه اللعبة. ربما يجب ان تشتروا لي ولكلوب زجاجة نبيذ على ذلك."

وتابع: "لقد خلقنا فرص كثيرة وانا فخور بكوني مدربا لهؤلاء اللاعبين."

ورفض المدرب التحدث عن الأداء التحكيمي، واعتبر ان هناك ثلاث فرق تسبقه في السباق نحو اللقب لكنه سيحاول كل شيء للعودة، واذا لم يتمكن فريقه من الفوز، فهو سيهنئ الفائز مهما كان.