يوم كروي حافل شهدته الملاعب الأوروبية مع مباريات عديدة جرت في الدوريات الأوروبية الكبرى والتي حصلت فيها العديد من الأحداث التحكيمية حيث سنتوقف على بعض الحالات الهامة في بعض المباريات بالدوري الإيطالي و​الدوري الإسباني​.

إيبار – ​ريال مدريد

حقق فيها ريال مدريد الفوز بنتيجة كبيرة 4-0 وحصل فيها على ركلتي جزاء في المباراة التي قادها الحكم أدريان كورديرو.

الحالة الأولى كانت حصول ريال على ركلة جزاء عند الدقيقة 20 بعد عرقلة من لاعب إيبار بابلو دي بلاسيس على لاعب ريال مدريد ​إيدين هازارد​، العرقلة موجودة من ناحية القدم وواضحة حيث كان الحكم قريبا من الحالة وأخذ القرار الصحيح بشكل سريع.

الحالة الثانية عند الدقيقة 28، كانت حصول ريال مدريد على ركلة الجزاء الثانية في المباراة، بعد عرقلة من لاعب إيبار خوسيه أنجيل على لاعب ريال مدريد لوكاس فاسكيز وبنفس الطريقة، احتكاك على القدم وبشكل واضح مع ركلة جزاء صحيحة اتخذها الحكم بشكل سريع بسبب قربه من الحالة ووضوح الرؤية بالنسبة له.

برشلونة​ – ​سيلتا فيغو

حقق برشلونة فوزا سهلا 4-1 في مباراة قادها الحكم غويليرمو كوادرا.

الحالة الوحيدة الهامة في هذا اللقاء كانت عند الدقيقة 21 حيث عكس جونيور لاعب برشلونة كرة عرضية وأثناء ارتماء لاعب سيلتا فيغو أيدو كانت يده في الهواء بوضع جعلت الجسم يبدو أكبر واليد غير ملتصقة بالجسم وهي ليست اليد التي يتكأ عليها اللاعب أثناء التزحلق، لتكون لمسة اليد موجودة وركلة الجزاء صحيحة.

إنتر ميلان​ – هيلاس فيرونا

حسمها إنتر ميلان لمصلحته 2-1 في مباراة قادها الحكم باولو فاليري.

الحالة الأولى كان هدف التقدم لبريشيا عند الدقيقة 19 حيث حصل الفريق على ركلة جزاء، بعد عرقلة حارس ​الإنتر​ ​هاندانوفيتش​ للاعب فيرونا ماتيا زاكاني، العرقلة موجودة من قدم الحارس على قدم زاكاني بعدما تجاوزه وهي حالة دقيقة حيث حصل التلامس في آخر جزء من القدم مع الإشارة إلى أنها كانت هجمة مرتدة والحكم متأخر نوعا ما وهو وصل وانتظر لبضع ثواني قليلة قبل أن يتخذ قراره.