أثار الأرجنتيني ​ليونيل ميسي​ الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب حظر الطيران فوق منزله في منطقة جافا، التي تقع على بعد 25 كم من حدود مدينة ​برشلونة​.

وما أثار فضول رواد مواقع التواصل الاجتماعي كان تصريح ​خافيير سانشيز برييتو​، رئيس إحدى شركات الطيران منخفض التكلفة في إسبانيا، للحديث عن توسعات مطار "إل برات" في برشلونة، حيث أكد أن الأمر معقد للغاية، لأن الطائرات لا يمكنها العبور فوق منزل الأرجنتيني ميسي، بقوله "إنه أمر لا يحدث في أي مكان في العالم".

​​​​​​​

وكشفت صحيفة "آس" الإسبانية الأسباب وراء منع الطائرات من التحليق فوق منزل ميسي في جافا، التي تتواجد داخل محمية باركوي الطبيعية في ديل غراف، وهي منطقة محمية بموجب القوانين البيئية في إسبانيا، حيث تحتوي على نباتات وحيوان مهددة بالانقراض.

​​​​​​​

ومن أجل عدم المرور فوق منزل قائد برشلونة يتعين على الطائرات التي تصل إلى مطار "إل برات" أن تأخذ جولة فوق البحر الأبيض المتوسط لتجاوز تلك المنطقة، وهذا ما يثير تساؤل المسافرين إلى برشلونة عن سبب تلك الجولة.