التمارين الرياضية​ تساعد على تقوية المناعة في الجسم، ولكن السؤال الذي يطرح هل مسموح مزاولة الرياضة اثناء تعرضنا لنزلات برد او اصابتنا بالزكام خصوصا حين نكون في فصل الشتاء؟.

بحسب بعض الدراسات الطبية فان الطبيب يطلب من الرياضي الاستماع جيدا الى جسده، حيث انه حين يشعر بوجع في اعلى الرقبة فانه يستطيع بهذه الحالة ممارسة التمارين الرياضية، أما إذا كانت الآلام في أسفلها يجب تجنب إرهاق الجسم ويفضل الابتعاد عن الرياضة.

في حال كان الرياضي مزكم ويعاني من ضيق التنفس والحرارة العالية يفضل عدم مزاولة اي نشاط رياضي.

وقدم بعض الاطباء مؤشرين رئيسيين لتسهيل على الرياضي اخذ القرار السليم في حال كان مريضا من القيام بالرياضة ام لا.

المؤشر الاول هو حين يكون هناك سيلان للانف او التهاب الحلق فيؤكد الاطباء ان ممارسة الرياضة الخفيفة ليست بالمشكلة الكبيرة، اما المؤشر الثاني فهو حين تشعر بضيق التنفس او وجود السعال او تعاني من اوجاع في الجسم فانه من الافضل عدم القيام باي مجهود رياضي.