باتت عودة ​ليونيل ميسي​ في ​منتخب الأرجنتين​ بالفعل حقيقة واقعة. فقد استوفى البرغوث بالفعل العقوبة بعد أقواله عن كونميبول في ​بطولة كوبا أميركا​ وسيرتدي قميص المنتخب مرة أخرى.

واستدعى المدرب ​سكالوني​ ليونيل للمشاركة في لقاءين وديين ضد ​البرازيل​ و​أوروغواي​.

وقد أعلن الخبر رئيس الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم، ​كلاوديو تابيا​ الذي قال: "القدرة على الاعتماد عليه ضد البرازيل وأوروغواي، وهما مباراتان صعبتان، أمر جيد بالنسبة لفريق التدريب".

وقال: "بالإضافة إلى ذلك، بالنسبة لنا من المهم للغاية أن يكون لدينا أفضل لاعب في العالم. إنه أمر جيد للفريق الوطني، وإنه لأمر جيد أن يكون المنتخب الوطني جاهزًا للمستقبل".

وأضاف: "سيتم قياس المنتخب الوطني ضد البرازيل يوم الجمعة المقبل في الرياض. بينما في يوم الثلاثاء 19، ستكون مواجهة أوروغواي في تل أبيب، إسرائيل".