قام المدرب ​ماوريسيو ساري​ يوم أمس بإستبدال النجم البرتغالي ​كريستيانو رونالدو​ في الدقيقة 82، خلال مباراة ​يوفنتوس​ امام لوكوموتيف موسكو في ​دوري أبطال أوروبا​ والتي إنتهت لصالح البيانكونيرو بنتيجة 2-1.

ولفتت شبكة سبورت ميديا سيت إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها إستبدال النجم البرتغالي خلال مباراة في دوري أبطال أوروبا منذ مباراة ريال مدريد وروما عام 2016 في الدور الـ16، عندما خرج في الدقيقة 89 ودخل مكانه كاسيميرو.

وأضافت أنها المرة الأولى أيضا التي يُبدّل فيها رونالدو قبل الدقيقة 85، وحصل ذلك عام 2014 أمام ليفربول عندما خرج في الدقيقة 75 ودخل مكانه سامي خضيرة.