ضمن فعاليات المجموعة السادسة من منافسات دوري ابطال اوروبا، انقاد نادي ​برشلونة​ الاسباني الى تعادل مخيب ومرير امام ​سلافيا براغ​ التشيكي وبواقع 0-0 على ارضية ملعب الكامب نو ونجح الحارس اندريه كولار من احباط محاولات ليونيل ميسي وزملائه ليحرم الفريق الكتالوني من خطف الفوز وبهذا التعادل عزز البرشا من صدارته في المجموعة.

وكان الشوط الاول عقيماً وقليل الفرص من الجانبين ونجح لاعبو البلوغرانا من فرض سيطرتهم على الكرة وانما فعاليتهم الهجومية غابت من جراء المنظومة الدفاعية التي فرضها لاعبو سلافيا براغ، وتحصّل المدافع نيلسون سيميدو على انفرادية خطرة ولكن الحارس اندريه كولار نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق وبعدها واصل ابناء المدرب ارنستو فالفيردي ضغطهم الكبير على مرمى الفريق التشيكي ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وبدوره لم ينجح لاعبو سلافيا براغ من تهديد مرمى الحارس مارك اندريه تير شتيغن حيث كان ضيف شرف في هذا الشوط وكان البرغوث الارجنتيني ليونيل ميسي قريب من خطف هدف التقدم بعد انطلاقة سريعة من الارجنتيني ليسدد الكرة بعدها بالقائم وعاب على اصحاب الارض البطء في التمرير في ظل تمركز جيد للاعبي الفريق التشيكي والذين نجحوا في احباط محاولات الفريق الكتالوني حيث تصدى الحارس كولار لمحاولة خطيرة من ليونيل ميسي ببراعة كبيرة وفي الدقيقة الاخيرة سجل سلافيا براغ الغاه الحكم بداعي التسلل لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

ومع بداية الشوط الثاني ادخل المدرب فالفيردي سيرجيو روبيرتو مكان جوردي البا وواصل لاعبو برشلونة ضغطهم المستمر على مرمى الخصم وسط تمركز ابناء المدرب تيربيسوفسكي في مناطقهم الدفاعية وتصدى الحارس كولار لمحاولة خطيرة من سيرجي روبيرتو ليحرمه من هدف محقق، وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لارتورو فيدال بعد تمريرة حاسمة من ميسي بداعي التسلل وبعدها ادخل المدرب فالفيردي الشاب انسو فاتي وايفان راكتيتش مكان ديمبيلي وسيرجيو بوسكيتس من اجل تنشيط الخطوط الامامية للفريق الكتالوني، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تحصّل ميسي على فرصة خطرة لخطف هدف التقدم ولكن الحارس كولار واصل تألقه بتصدي رائع امام النجم الارجنتيني ليحرمه من هدف محقق وبعدها حاول لاعبو براغ اضاعة الوقت قدر الامكان ولم ينجح اصحاب الارض من استغلال الفرص التي سنحت له لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي المجموعة السابعة، عزز نادي لايبزغ الالماني من صدارته للمجموعة بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام ​زينيت​ سان بطرسبرغ الروسي وبواقع 2-0 وبهذا الفوز اصبح لايبزغ على بعد نقطة وحيدة من حسم تأهله الى الدور المقبل.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو لايبزغ سيطرتهم الكبيرة على مجرياته حيث كانوا الطرف الافضل وسنحت لابناء المدرب جوليان نايغلزمان العديد من الفرص الخطرة والغى حكم اللقاء هدف لمارسيل هالستنبرغ بعد مراجعة تقنية الفيديو لوجود لمسة يد ليحرم الفريق الالماني من خطف الاسبقية وبدوره لم يكن للاعبي زينيت فرص خطرة وفي الدقيقة 45 دييغو ديمي من خطف هدف التقدم للايبزغ لينتهي هذا الشوط بتقدم لايبزغ وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو لايبزغ افضليتهم في اللقاء وتمكن مارسيل سابيتسير من خطف هدف ثاني للفريق الالماني في الدقيقة 63 بعد تمريرة حاسمة من اميل فورسبرغ وبعدها ضغط الفريق الروسي بقوة كبيرة من اجل تقليص الفارق ولاحت للفريق الروسي العديد من المحاولات الخطرة ولكن الحارس بيتر غولاسكي نجح في التصدي لهم ببراعة كبيرة ليحرمهم من تقليص الفارق ولتنتهي المباراة بفوز لايبزغ وبواقع 2-0.

لمتابعة تفاصيل الجولة وترتيب المجموعاتاضغط هنا