ضمن فعاليات الجولة 12 من منافسات ​الدوري الاسباني​ "​الليغا​"، تلقى ​نادي برشلونة​ خسارة مدوية ومفاجئة امام ​ليفانتي​ وبواقع 3-1 وقدم لاعبو ليفانتي شوط ثاني رائع نجحوا من خلاله من اكتساح الفريق الكتالوني بالطول والعرض ولم ينجح لاعبو البرشا في الدخول في اجواء هذا الشوط ليتلقى خسارة مدوية ستربك حسابات معركة الصدارة مع ​ريال مدريد​.

وبدأ الشوط الاول بطريقة بطيئة من الجانبين حيث حاول لاعبو الفريق الكتالوني الضغط بقوة على مرمى ليفانتي والذين تمركز جميع لاعبوه في مناطقهم الدفاعية للحدّ من خطورة لاعبي برشلونة وهذا التكتل الدفاعي صعّب من مهمة ابناء المدرب ارنستو ​فالفيردي​ حيث وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الخصم وسط اداء بطيء من قبل لاعبي الفريق الكتالوني، وعاب على لاعب ​البلوغرانا​ السرعة في التمرير لينجح دفاع ليفانتي في ايقاف خطورتهم بشكل كبير ومع مرور الوقت تمكن ​ليونيل ميسي​ من ارسال كرة ذهبية الى ​انطوان غريزمان​ والذي انفرد بالمرمى ولكن تسديدة الفرنسي تصدى لها الحارس ايتور فيرنانديز وبعدها تحصّل المدافع نيلسون سيميدو على ضربة جزاء للفريق الكتالوني انبرى اليها ليونيل ميسي بنجاح ليمنح البلوغرانا هدف التقدم في الدقيقة 37 ولم ينجح لاعبو ليفانتي من القيام بأي ردة فعل لينتهي هذا الشوط بتقدم البرشا وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من قبل لاعبي ليفانتي حيث نجحوا في فرض ايقاعهم الهجومي على مجريات اللقاء وسط اداء باهت دخل به ابناء المدرب فالفيردي الشوط الثاني وتمكن خوسيه كامبانا من خطف هدف التعادل لليفانتي في الدقيقة 61 بعد تمريرة حاسمة من موراليس، وبعدها نجح ​بورخا مايورال​ من خطف هدف ثاني لليفانتي في الدقيقة 63 بعد تمريرة حاسمة من كامبانا وسط ضياع كبير لدى لاعبي البرشا وواصل لاعبو ليفانتي تفوقهم الكبير وتمكن رادوجا من خطف هدف ثالث لليفانتي في الدقيقة 68 ليؤكد تفوق اصحاب الارض في هذا الشوط وفي الدقيقة 74 تمكن ليونيل ميسي من تقليص الفارق ولكن حكم اللقاء عاد والغى الهدف بعد مراجعته تقنية الفيديو، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو البلوغرانا ضغطهم من اجل تقليص الفارق ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وسط تكتل دفاعي محكم من قبل لاعبي ليفانتي لتنتهي المباراة بفوز الاخير وبواقع 3-1.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.