ضمن فعاليات الجولة 10 من منافسات ​الدوري الايطالي​ "الكالتشيو"، انقاد نادي ​نابولي​ الى تعادل مرير امام ​اتالانتا​ وبواقع 2-2 على ارضية ملعب ساو باولو وقدم ابناء المدرب كارلو انشيلوتي اداء كبير هجومياً ولكن دفاعياً نجح لاعبو اتلانتا في اختراقه.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو نابولي سيطرتهم المطلقة على مجرياته وسط اداء دفاعي بحت من قبل لاعبي اتالانتا وتحصّل ابناء المدرب كارلو انشيلوتي على العديد من الفرص الخطرة واهدر المدافع كاليدو كوليبالي والمهاجم ميليك فرصتين بارزتين لاصحاب الارض لخطف هدف التقدم، وتوالى ضغط ابناء ساو باولو وتمكن نيكولا ماكسيموفيتش من خطف هدف التقدم في الدقيقة 16 بعد تمريرة حاسمة من خوسيه كاليخون وبعدها تصدى القائم لمحاولة خطرة من ميليك ليحرمه من هدف ثاني لنابولي، وبعدها حاول لاعبو اتلانتا القيام بردة فعل ونجح رويمو فرويلر من خطف هدف التعادل لاتالانتا في الدقيقة 42 بعد تمريرة حاسمة من رافاييل تولوي لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو نابولي افضليتهم في اللقاء وسط تكتل لاعبي اتلانتا في مناطقهم الدفاعية واعتمد ابناء المدرب غاسبريني على الهجمات المرتدة في ظل الضغط الكبير الذي فرضه لاعبو نابولي وسنحت لاصحاب الارض العديد من الفرص الخطرة وكان لدرايز ميرتينز فرصة ذهبية ولكن تسديدته جانبت القائم، وبدوره تحصّل ميليك على العديد من الفرص الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن المهاجم البولندي وفي الدقيقة 71 تمكن ميليك من منح نابولي التقدم بهدف ثاني بعد تمريرة حاسمة من فابيان رويز، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو اتالانتا الضغط على مرمى نابولي وتمكن ايليتشيش من خطف هدف التعادل لاتلانتا في الدقيقة 86 بعد تمريرة حاسمة من تولوي لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 2-2 بين الفريقين.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.