تحدث نجم ​فريق ريال مدريد الاسباني​ السابق، ​لويس فيغو​ الذي لعب في صفوف الغريمين التقليدين في ​اسبانيا​ بعد انتقاله من ​برشلونة​ الى الريال، عن حادثة ​الكلاسيكو​ الشهيرة التي تعرض فيها للمضايقة الكبيرة من الجماهير.

وقال فيغو عن الكلاسيكو الشهير : "كنت مسؤولاً عن الركلات الركنية وكنت أركز لأنني أردت القيام بعملي بأكثر طريقة احترافية ممكنة ولكن جاء وقت لم أستطع فيه بسبب كمية الأجسام التي القاها جمهور برشلونة".

واضاف فيغو: "في ذلك الوقت، كانت شركة Coca Cola ترعاني ورأيت زجاجة المشروب ملقاة على العشب وأخذتها كما لو كنت أصور إعلانًا".

وتابع فيغو: "في اليوم التالي أتيحت لي الفرصة لأرى في الصحف أن الجمهور القى أيضاً زجاجات الويسكي و رؤوس الخنازير،كان هناك القليل من كل شيء".