انتهت مباريات الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث شهدت ليلة الأربعاء لعب 8 مباريات حصلت فيها بكل تأكيد حالات تحكيمية عديدة. دعونا الآن نتعرف على الحالات التحكيمية التي حصلت في مباراة القمة ليلة أمس بين إنتر ميلان وبورسيا دورتموند.

إنتر ميلان الإيطالي – ​بوروسيا دورتموند​ الألماني

فاز فيها الإنتر 2-1 في المواجهة التي قادها الحكم الدولي الإنكليزي أنطوني تايلور وشهدت 3 حالات يجب التوقف عندها.

1. الحالة الأولى كانت هدف الإنتر الأول عند الدقيقة 22 حيث طالب لاعبو بوروسيا دورتموند بوجود تسلل على ​لوتارو مارتينيز​ لحظة استلامه للكرة قبيل تسجيله للهدف لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت أن الهدف صحيح حيث كان لاعب بوروسيا شولتز، وهو آخر ثاني مدافع كان على نفس الخط مع لاعب إنتر مارتينيز وقرار الحكم المساعد باحتساب الهدف صحيح.

2. الحالة الثانية كانت مطالبة إنتر ميلان ركلة جزاء عند الدقيقة 33 بداعي الدفع من لاعب بوروسيا أكانجي، الإحتكاك كان موجودا لكنه طبيعي ولا يرتقي إلى مستوى المخالفة واحتساب ركلة جزاء، حيث أن لاعب إنتر مارتينيز تعمد رمي نفسه عندما حصل الإحتكاك للإيحاء بأن شيئا ما قد حدث لكن الحكم تايلور كان صاحيا وقراره بمتابعة اللعب صحيح.

3. الحالة الثالثة هي احتساب ركلة جزاء للإنتر عند الدقيقة 82، المخالفة موجودة من قبل لاعب بوروسيا ماتس هاميلز، في البداية الإحتكاك كان طبيعيا على مستوى الكتف والظهر لكن المدافع الالماني قام بالتزحلق وأصاب في نهايته قدم لاعب إنتر الثابتة إسبوسيتو وعرقله لتكون ركلة الجزاء صحيحة.