إستمرت الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية العجوز بالدوريات جعل محبي كرة القدم يتسمرون أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة مباريات مثيرة وحماسية بدأنا نشهدها مبكرا من الجولات الأولى.

دعونا الآن نتعرف على أهم الأحداث الأوروبية الكروية التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى التي انطلقت.

ليفربول​ يضيع أول نقطتين هذا الموسم، ​السيتي​ يستفيد، ​أرسنال​ يتعثر ومعاناة توتنهام مستمرة

خرج ليفربول من مواجهة مانشستر يونايتد بتعادل أشبه بالفوز حيث حقق نقطة في مباراة لم يقدم فيها الكثير أمام أداء مميز أظهره اليونايتد في هذه المواجهة ليهدر الريدز أول نقطتين في هذا الموسم ما جعل ملاحقه والوصيف مانشستر سيتي يستغل الوضع بأفضل طريقة ممكنة بعدما هزم كريستال بالاس خارج الديار 2-0 ليقلص الفارق مع ليفربول المتصدر إلى 6 نقاط. بدوره تابع ليستر سيتي أداءه المميز هذا الموسم حيث وصل إلى النقطة رقم 17 في المركز الثالث بعدما فاز في هذه الجولة على بيرنلي 2-1 أما أرسنال فهو خسر في هذه الجولة أمام شيفيليد يونايتد بشكل مفاجئ وتجمد رصيده عن النقطة رقم 15 مع أداء مخيب وبداية ليست على مستوى طموحات جماهير الغانيرز.

تشيلسي هو الآخر حقق فوزه الثالث على التوالي ليصبح أيضا برصيد 17 نقطة ويفرض نفسه كمنافس قوي وجدي على المراكز الأربعة الأولى.

أما توتنهام هوتسبيرز فهو استمر بمعاناته عقب تعادل بطعم الخسارة أمام واتفورد 1-1 ليتجمد رصيد الفريق عند النقطة رقم 12 في المركز السابع وتزداد الضغوط أكثر وأكثر على مدرب الفريق ماوريسيو بوتشيتينو.

برشلونة​ يتصدر مستغلا تعثر الريال، غرناطة يتابع عروضه المميزة وأتلتيكو يضيع النقاط مجددا

وصل برشلونة إلى صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما فاز في هذه الجولة خارج أرضه على إيبار 3-0 في مباراة لم يجد فيها الفريق الكاتالوني أي مشكلة في الخروج منها بالنقاط الثلاث ليصل لرصيد 19 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على غريمه ريال مدريد الذي تابع عروضه المخيبة، وجديدها كان السقوط خارج الديار 1-0 أمام ريال مايوركا في أداء سيئ للمدرب زين الدين زيدان حيث يبدو بأن شبح الإقالة قد اقترب منه كثيرا وسط الظروف السيئة التي يمر بها الريال هذا الموسم سواء محليا أو أوروبيا.

الملفت في هذه الجولة كان فريق غرناطة الذي استمر بأداءه المميز وحقق فوزا ثمينا على حساب أوساسونا ليصل إلى النقطة رقم 17 فيما استمر ريال سوسييداد بنفس النهج التصاعدي وفاز على ريال بيتيس 3-1 ليصل للنقطة رقم 16 في المركز الرابع.

أما أتلتيكو مدريد فهو حقق التعادل الثالث على التوالي وفرط في فوز بالمتناول على فالنسيا مكتفيا بالتعادل الإيجابي 1-1 ليتجمد رصيده عند النقطة 16 ويهدر فرصة الوصول إلى المركز الثاني مع معاناة مستمرة وفقدان التركيز في كثير من الأحيان.

اليوفي​ استمر في الصدارة، إنتصارات لإنتر، ​نابولي​، تعثر جديد لروما وميلان وتعادل دراماتيكي بين لاتسيو وأتالانتا

إستمر يوفنتوس في صدارة السيري آ بعد فوز صعب وبشق الأنفس على بولونيا 2-1 الذي وقف ندا عنيدا أمام حامل اللقب لكن عنصر الخبرة لعب دوره في النهاية حيث كان الفريق قريبا من تحقيق التعادل فيما استمر إنتر ميلان في مركز الوصافة بعدما حقق بدوره فوزا صعبا على حساب ساسولو 4-3 بعدما كان متقدما 4-1 لكنه كاد أن يدفع غاليا ثمن استهتاره واعتباره بأن المباراة انتهت كما استمر نابولي بتقديم العروض الجيدة وحقق فوزا جيدا على حساب هيلاس فيرونا 2-0 ليواصل ضغطه باتجاه مراكز المقدمة أما روما فهو تعادل من جديد وكانت هذه المرة أمام سامبدوريا 0-0 ليواصل إهدار النقاط أما ميلان فكانت بدايته مع مدربه الجديد ستيفان فيولي متواضعة إذ فرط في فوز كان بالمتناول على حساب ليتشي وتعادل 2-2 بعدما كان متقدما 2-1 لكن الفريق تعادل في آخر اللحظات مضيعا ثلاث نقاط هامة كما شهدت هذه الجولة تعادلا دراماتيكيا بين أتالانتا ولازيو حيث كان أتالانتا متقدما خرج أرضه 3-0 لكن لازيو عاد من بعيد وفرض التعادل 3-3 ليتقاسم الفريقين نقاط المباراة.

نقطتين فقط تفصل بين المتصدر وصاحب المركز التاسع في بداية تاريخية للبوندسليغا

في أمر لافت ولم يحصل طوال عقود في تاريخ البوندسليغا، يفصل نقطتين فقط بين صاحب المركز الأول ​بوروسيا مونشنغلادباخ​ وصاحب المركز التاسع باير ليفركوزن بعد مرور 9 جولات حيث كانت الجولة التاسعة جولة دراماتيكية بكل ما للكلمة من معنى.

فالمتصدر مونشنغلادباخ بقي عند النقطة 16 بعد خسارته أمام بوروسيا ​دورتموند​ 1-0 الذي قلص الفارق إلى نقطة واحدة مع المتصدر أما الوصيف فولفسبورغ فتعادل مع آر بي لايبزيغ 1-1 الذي تعادل للمرة الثانية على التوالي حيث لم يفز إطلاقا في آخر 3 جولات بتراجع واضح لأداء رجال المدرب الشاب جوليان نايغلسمان.

أما بايرن ميونيخ حامل اللقب هو تابع عروضه المخيبة محليا بعدما فرط في فوز كان بالمتناول على أوغسبورغ وتلقى هدف التعادل القاتل عند الدقيقة 90 بعدما تفنن لاعبو بايرن في إهدار الفرص طوال مجريات الشوط الثاني لتزيد مصاعب المدرب كوفاتش مع تلقي ضربة قوية بإصابة قلب دفاعه سولي بقطع في الرباط الصليبي حيث انتهى موسمه بشكل رسمي وهذا ما سيترك تأثيرا ليس على التركيبة الدفاعية لبايرن بل على المنتخب الألماني كون سولي هو من العمدان الأساسية للمانشافت.

باريس سان جيرمان وحيدا في الصدارة، صحوة سانت إيتيان مستمرة وبداية أقل من التوقعات لغارسيا مع ليون

ابتعد باريس سان جيرمان كما هو متوقع في صدارة الدوري الفرنسي بعدما حقق فوزا هاما على نيس 4-1 في ليلة شهدت تألق النجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا ليصا الفريق الباريسي إلى النقطة رقم 24 بعيدا بخمس نقاط عن نانت الوصيف الذي خسر أمام ميتز 1-0 في نتيجة مفاجئة ليستغل ستاد ريم الموقف ويقترب منه بعدما فاز على مونبيلييه 1-0 وهو الفوز الثاني له على التوالي ليحقق النقطة رقم 17 في المركز الثالث ومتقدما بفارق نقطة يتيمة عن أولمبيك مارسيليا الذي أنهى سلسلة من النتائج المخيبة بعدما فاز على ستراسبورغ 2-0.

وشهدت هذه الجولة استمرار سانت إيتيان بسلسلة انتصاراته إذ حقق الفوز الثالث على التوالي وكان على حساب بوردو 1-0 ليخرج من المراكز المتاخرة ويتابع تقدمه نحو مركز دافئ في النصف الأول من جدول الترتيب.

وفي المباراة الأولى لرودي غارسيا مع أولمبيك ليون، فشل المدرب في تحقيق الفوز حيث اكتفى الفريق بتعادل سلبي 0-0 أمام ديجون ليكون غارسيا مطالبا بمزيد من العمل برفقة الفريق كونه يحتل حاليا المركز السابع عشر برصيد 10 نقاط.