حقق نادي ال​يوفنتوس​ الايطالي فوزاً مهماً على ارضه وبين جماهيره امام ​لوكوموتيف موسكو​ الروسي ضمن فعاليات المجموعة الرابعة، وبواقع 2-1 ليستيعد صدارة المجموعة امام اتلتيكو مدريد وكانت المباراة صعبة على الفريق الايطالي قبل ان ينجح الموهبة الارجنتينية باولو ديبالا من خطف ثنائية في اللقاء لينقذ فريقه من الخسارة. افتتاح الفريق الروسي التسجيل في الدقيقة 30 عن طريق اليكسي ميرانشوك، لينتهي الشوط الاول بتقدم لوكوموتيف بهدف دون رد، قبل ان ينتجح الارجنتيني ديبالا بهز الشباك مرتين خلال دقيقتين في الدقيقة 77 و 79.