أشارت شبكة "ESPN" إلى أن نجم ​باريس سان جيرمان​، البرازيلي ​نيمار​ رفض تسوية القضية مع ​برشلونة​ بعيداً عن المحكمة، وأصر على الحصول على 26 مليون يورو، كجزء متبقي من مكافأة تجديد عقده، وفقاً لما كان متفق عليه مع الإدارة الكتالونية.

ورفض برشلونة دفع ما تبقى له من المكافأة المتفق عليها، بل وقدم شكوى ضده لاسترداد جزء من المبلغ المدفوع، باعتبار أن اللاعب رحل عقب موسم واحد فقط من التجديد.

وكان يوم الإثنين حاسماً في هذه القضية، والذي يوافق الموعد النهائي الذي حددته المحكمة لكل من نادي برشلونة ونيمار، لتقديم خلاصتهما كتابيا من خلال محاميهما.

وبحسب شبكة " ESPN" تم تعيين قاضيا مكلفا بحل النزاع، بعد تقدم كلا الطرفين بحجتهما، والتي وصلت في مجموعها إلى 3000 ورقة، وهو الأمر الذي يرشح القضية لأخذ المزيد من الوقت، قد يمتد لعدة أشهر قبل النطق النهائي بالحكم.

​​​​​​​

وقد يتسبب هذا التصرف من قبل نيمار في صعوبة عودته لبرشلونة من جديد، حيث كان النادي الكتالوني ينتظر بادرة حسن نية من النجم البرازيلي، بإقفال هذه القضية، تمهيدا لعودته، لكن إصرار نيمار قد يقضي على أي أمل بالعودة.