سيكون فريق ​بوروسيا دورتموند​ الألماني محروماً من جهود مهاجميه ​ماركو رويس​ والإسباني ​باكو ألكاسير​ خلال انتقاله لمقابلة ​إنتر ميلان​ الايطالي ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة السادسة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

لكن الفريق الاصفر استرد لاعبه الشاب الإنكليزي سانشو الذي ابعد عن المجموعة لأسباب تأديبية السبت الماضي. ويعود سانشو (19 عاما) لتشكيلة فريقه بعدما كان قد أوقف من قبل إدارة فريقه في الدوري المحلي لعودته متأخراً إلى ألمانيا بعدما كان في عداد منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2020، حيث تم تغريمه بمبلغ 86 ألف يورو (95= الف دولار).

وقدم سانشو اداء لافتا في الدوري المحلي بتسجيله ثلاثة أهداف وقيامه بست تمريرات حاسمة خلال سبع مباريات.

ورغم سفره مع فريقه إلى إيطاليا، فإن مشاركة حارس المرمى السويسري رومان بوركي الذي يتعافى من اصابة في ركبته، لم يحصل على الضوء الأخضر حسبما أعلن فريقه الاثنين.

ولم يحدد دورتموند سبب غياب رويس، لكن قائد الفريق البالغ من العمر 30 عاما، صاحب خمسة أهداف في الدوري الألماني هذا الموسم، اخرها السبت في مرمى مونشنغلادباخ المتصدر، لعب السبت وهو مصاب بالرشح دون ان يمنعه من تسجيل هدف الفوز ضد مونشنغلادباخ.

فيما يعاني الكاسير (خمسة أهداف أيضا) من مشكلة عضلية في ربلة الساق، وهو يغيب عن الملاعب منذ 28 ايلول الماضي.