علق إرنستو ​فالفيردي​ مدرب فريق ​برشلونة​ الاسباني على أزمة مباراة ال​كلاسيكو​ أمام ريال مدريد، والتي من المفترض أن تقام يوم السبت في 26 تشرين الاول على ملعب "كامب نو".

وكانت المظاهرات قد اندلعت في شوارع اقليم كتالونيا بسبب اعتراض بعض المعارضين السياسيين على بعض الأحكام الصادرة تجاه 9 من القادة.

وطالبت رابطة الأندية الإسبانية "لا ليغا" نقل المباراة إلى "سانتياغو برنابيو"، بسبب الخوف والقلق على اللاعبين والأجهزة الفنية، الا ان الناديين رفضا هذا الاقتراح.

وقال فالفيردي:" كان هناك اقتراح بنقل مباراة الكلاسيكو، لكننا لم نقبل به، سنواجه ايبار في أيبوروا والثلاثاء سنسافر إلى براغ، وعلينا احترام جدول المباريات".

واضاف:" هناك الكثير من الشائعات التي تخرج حولها، ولكننا نأمل أن تلعب في موعدها وفي ملعبنا".

وأتم قائلاً:" لا أعلم من المستفيد من قرار تأجيل الكلاسيكو، على الرغم من فترة الراحة التي سنحصل عليها بعد مباراة سبارتا براغ في دوري الأبطال، لكن أتمنى أن تقام في موعدها".