تقوم عائلة ​غليزر​، مالكة نادي ​مانشستر يونايتد​، باختبار شهية السوق في شراء النادي.

وقالت The Sun إن ثرثرة الأوساط المالية تتمثل في أن قرار كيفن غليزر بتحويل حصته البالغة 13 في المئة إلى أسهم يمكن تداولها في السوق المفتوحة هو وسيلة لاختبار الاهتمام بالاستحواذ على النادي.

عندئذ، يتيقن الأخوة الخمسة الآخرون في العائلة مما إذا كان من الممكن الاستفادة من النادي الذي سيطرت عليه الأسرة لمدة 14 عامًا.

وإذا كانت هذه هي النية، فمن المؤكد أن الإجابة حتى الآن هي لا، مع عدم وجود اهتمام ملموس في حصة كيفن.