كشف كريستيان هورنر مدير فريق ​رد بُل​ الذي يُشارك في بطولة ​الفورمولا 1​ ان شركة رينو التي كانت تزود الفريق بالمحركات سببت الإحباط لسائقه ماكس فرستابن. وقام الفريق النمساوي بالإستغناء عن المحركات الفرنسية في نهاية موسم 2018 وحاليًا يستعمل محركات هوندا. وقال هورنر: "ماكس كان محبط جدًا من رينو وطريقة إدارتها اللأمور. كان ماكس يشعر ان رينو لا تستمع له لما يقول لها عن اداء المحرك. بالإضافة الى ذلك إن إعتمادية المحرك كان تقلقه أيضًا. في النهاية فقد الثقة كليًا بما كان يتم القول له من قبل رينو".