حصل الظهير الأيمن في ​ليفربول​، ​ترينت ألكسندر أرنولد​، على جائزة أخرى في غضون عام، بعدما سجل رقمًا قياسيًا جديدًا في ​موسوعة غينيس​ العالمية.

فقد رفع ألكسندر أرنولد ​كأس الاتحاد الأوروبي​ في حزيران بعد لعبه دوراً حاسماً في الفوز بلقب ​دوري أبطال أوروبا​ مع ليفربول، بما في ذلك الركنية المميزة في مباراة نصف النهائي التي سجل منها ​ديفوك أوريغي​ ضد ​برشلونة​.

وتم اختياره في تشكيلة دوري أبطال أوروبا للموسم وفي تشكيلة ​الدوري الانكليزي​ للموسم، وكان له دور أساسي في الصراع على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز ضد ​مانشستر سيتي​.

والآن أضاف مدافع إنكلترا البالغ من العمر 21 عامًا شرفًا آخر لمجموعته.

فقد قدم ألكسندر أرنولد 12 تمريرة حاسمة في موسم الدوري الممتاز 2018/19 (16 في جميع المسابقات) وكسب لقب غينيس للأرقام القياسية في الدوري لمدافع في موسم واحد.