يعتقد مستشار فريق ​رد بُل​ هلموت ماركو ان مزوّد محركاته في ​الفورمولا 1​ شركة ​هوندا​ ليست ملتزمة منذ الآن بالمتابعة في هذه الرياضة الى ما بعد 2020. وقال ماركو الى صحيفة Auto Motor und Sport: "في التجارب التأهيلية لليابان كان محركنا أبطأ بكثير، خاصةً مقارنة بمحرك فيراري. كنا نخسر أعشار من الثانية في المستقيمات. لكن في السباق كنا متعادلين بالقوة. من جهتها ان شركة هوندا ما زالت تنتظر ان تتوضّح القوانين الجديدة المفترض ان تبدا في 2021، سوف تحلل الشركة كل شيئ ومن بعدها تقرر".