تعرض نجم ​باريس سان جيرمان​، ​نيمار دا سيلفا​ لإصابة جديدة خلال مشاركته مع ​البرازيل​ في المباراة الودية أمام ​نيجيريا​ الأحد.

وخرج نيمار من المباراة في الدقيقة 12، بعدما شعر بآلام في العضلة الخلفية.

وأشارت صحيفة "سبورت" الإسبانية إلى أن نيمار يعيش كابوساً حقيقياً مع الإصابات، حيث تضاف هذه الانتكاسة إلى قائمة طويلة من الإصابات منذ رحيله عن ​سانتوس​ وإنضمامه ل​برشلونة​ بالعام 2013.

وأضافت أنه منذ رحيل نيمار عن سانتوس وتعاقده مع برشلونة قبل موسم (2013ـ 2014)، عانى البرازيلي من إجمالي 16 إصابة في 6 سنوات فقط.

ولفتت الصحيفة إلى أن نيمار غاب لمدة 503 أيام بسبب الإصابات التي لاحقته في برشلونة وباريس والمنتخب منذ عام 2013 وحتى الإصابة الأخيرة.

وتعرض نيمار للإصابة الأولى له في برشلونة، في 16 كانون الثاني 2014، حيث تعرض لإصابة في الكاحل غاب على إثرها لمدة 32 يوماً، فيما كانت الإصابة الأخيرة له الأحد، والتي لم يتحدد بعد مدة غيابه بسببها.