تحدث حارس مرمى ​ليفربول​، ​أليسون بيكر​، عن نجاحه الكبير ضد ليو ميسي في الفترة الاخيرة.

وحصل أليسون على لقب حارس مرمى العام في أفضل جوائز الفيفا الشهر الماضي بعدما ساعد ليفربول في الفوز بدوري الأبطال والبرازيل في ​كوبا أميركا​ خلال الصيف.

وفي كلتا المناسبتين، لعب البرازيلي ضد ميسي في الدور نصف النهائي، في مواجهة ​برشلونة​ و​الأرجنتين​. كان أليسون أيضًا جزءًا من فريق روما الذي أبعد برشلونة من دوري أبطال أوروبا في الحملة السابقة.

وقال لـ"موندو ديبورتيفو": "الحقيقة هي أن ميسي لعب بشكل جيد في مباراة الذهاب في برشلونة (ضد ليفربول) وسجل هدفين، لكن في المقابل تمكنت من إيقافه في بعض اللحظات المهمة".

وتابع: "ميسي هو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، لكنني لا أفكر فقط في المبارزات معه. كل من برشلونة والأرجنتين فريقان جيدان للغاية ولهما لاعبان بجودة عالية".

واضاف: "لحسن الحظ ، تمكنت من التغلب عليه في المباريات الثلاث الأخيرة، لكن الفضل هو للفريق بأكمله في روما وليفربول والبرازيل".