كشفت تقارير صحفية أن مدرب ​توتنهام​ ​ماوريسيو بوتشيتينو​ لم يعد الخيار الأول ل​مانشستر يونايتد​، ليحل مكان ​أولي غونار سولسكاير​ بحال الرحيل عن منصبه.

وذكرت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" أن بوتشيتينو على رادار نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد إد وودوارد منذ فترة طويلة، وحتى من قبل التوقيع مع سولسكاير بشكل دائم.

ويقدم يونايتد مستويات سيئة تحت قيادة سولسكاير هذا الموسم، حتى أن الفريق على بعد نقطتين فقط من منطقة الهبوط، لكن المدرب النرويجي لا يواجه خطراً مباشراً بفقدان وظيفته، نظراً لأن وودوارد قدم له مؤخراً دعمه، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى وقت لتنفيذ أسلوب لعبه.

رغم ذلك أشارت الصحيفة الإيطالية، إلى أن مانشستر يونايتد بدأ في الاستعداد لفترة ما بعد سولسكاير، حال استمرار سوء النتائج.

ودخل المدرب الإيطالي ​ماسيميليانو أليغري​ ضمن قائمة الترشيحات، بدلًا من بوتشيتينو، الذي يعاني حالياً في توتنهام.