كشف نجم ​برشلونة​ الأرجنتيني ​ليونيل ميسي​ أن الهدف الذي سجله في نهائي ​دوري أبطال أوروبا​ 2009 ضد ​مانشستر يونايتد​ هو الأفضل في مسيرته.

وعندما طُلب منه تحديد هدفه المفضل، أجاب: "لقد قلت ذلك عدة مرات، وهو الهدف في روما في المباراة النهائية ضد مانشستر يونايتد".

وعندما سئل عن أصعب المدافعين الذين واجههم، قال: "لا أستطع تحديد اسم على وجه الخصوص، ولكن كانت هناك فرق صعبة، مثل الإنكليزية التي كانت تدافع بطريقة قوية للغاية. وأصبحت مباريات كرة القدم ضدهم أكثر تكتيكية وصعوبة".

وعن مباراته المفضلة في حياته المهنية حتى الآن، أضاف اللاعب البالغ من العمر 32 عامًا: "أفضل مباراة كانت نصف النهائي ضد ريال مدريد التي فزنا فيها 2-0 [نيسان 2011]. لا أعرف ما إذا كانت أفضل مباراة لدينا لكنها كانت ذاكرة فريدة".

وتابع: "​غوارديولا​ هو الأفضل على الإطلاق. لويس إنريكي قريب جدًا (في المرتبة الثانية). كنت محظوظًا لأنني عشت كثيرًا في مراحل مختلفة من حياتي ولكني أعتقد أن عصر غوارديولا كان من أفضل لحظاتي".