ضمن فعاليات الجولة 8 من منافسات ​الدوري الاسباني​ "الليغا"، حقق نادي ​برشلونة​ فوزاً كاسحاً على ​اشبيلية​ وبواقع 4-0 في قمة هذه الجولة على ارضية ملعب ​الكامب نو​ ورغم النتيجة الكبيرة الا ان لاعبي اشبيلية قدموا مباراة كبيرة وهددوا مرمى الفريق الكتالوني في عدة مناسبات وبدوره نجح لاعبو البلوغرانا من استغلال الفرص التي سنحت لهم ليخطف البرشا نقاط المباراة الثلاث.

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من قبل لاعبي اشبيلية حيث ضغط ابناء المدرب لوبيتيغي بقوة على مرمى الفريق الكتالوني بهجمات مرتدة سريعة في ظل غزو لاعبي البرشا مناطق لاشبيلية لخطف هدف مبكر، وتحصّل لاعب اشبيلية لوك دي يونغ على فرصة مميزة لخطف هدف التقدم لفريقه ولكن الحارس مارك ارندريه تير شتيغن تصدى له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق وواصل لاعبو اشبيلية ضغطهم واهدر فيرناندو فرصة ذهبية بعد تسديدة جانبت القائم وبدوره فشل لوك دي يونغ من استغلال فرصة ذهبية امام المرمى الفريق الكتالوني بعد تسديدة جانبت القائم، وفي الدقيقة 27 تمكن لويس سواريز من منح البلوغرانا هدف التقدم بمقصية رائعة على اثر تمريرة ساحرة من نيلسون سيميدو وبعدها نجح ارتورو فيدال من اضافة هدف ثاني في الدقيقة 32 بعد متابعة جميلة لعرضية رائعة من البرازيلي ارثر ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي البرشا تمكن عثمان ديمبيلي من خطف هدف ثالث للبرشا في الدقيقة 35 بعد مجهود فردي رائع من النجم الفرنسي وبعدها هدأ الفريق الكتالوني من وتيرة ضغطه وسط غياب تام للاعبي اشبيلية في ظل اكتساح كتالوني لخصمه لينتهي هذا الشوط بتقدم برشلونة وبواقع 3-0.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو اشبيلية القيام بردة فعل سريعة من اجل تغيير صورة الفريق في الشوط الاول بعد 10 دقائق من الجنون الكروي وادخل المدرب لوبيتيغي جوان جوردان ومنير الحدادي مكان نوليتو وتوريس، وتحصّل المهاجم لوك دي يونغ على فرصة مميزة ولكن تسديدته ارتطمت بالقائم الايسر وواصل لاعبو الفريق الاندلسي اهدار الفرص حيث فشل سيرجيو ريغيلون من تقليص الفارق بعد فرصة خطرة ولكنه سدد الكرة بقوة فوق العارضة، وبدوره تحصّل ليونيل ميسي على فرصة خطرة ولكن الحارس فاكليك تصدى له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدفه الاول في الليغا في هذا الموسم وبعدها دفع المدرب فالفيردي بنجم الوسط سيرجيو بوسكيتس مكان ارثر ليرد عليه المدرب لوبيتيغي بدخول تشيشاريتو مكان دي يونغ، وتصدى الحارس تير شتيغن لمحاولة خطيرة من جيسوس نافاس لينقذ مرماه من هدف محقق، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن ليونيل ميسي من خطف رابع لفريقه في الدقيقة 78 بعد ضربة حرة رائعة وفي الدقيقة 88 تعرض لاعبا البرشا عثمان ديمبيلي ورونالدو اروخو للطرد الاول بعد مشادة كلامية مع الحكم والثاني بعد خطأ على تشيشاريتو وكان اروخو آخر مدافع ولم يتسبب النقص العددي في زعزعة الفريق الكتالوني ليجسم المواجهة لصالحه وبواقع 4-0.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.