توقف الكثيرون عند اداء حكم مباراة ​ميلان​ وجنوى في الدوري الايطالي لكرة القدم، خصوصاً وانها شهدت رفعه اربع بطاقات حمراء واحتسابه ركلتي جزاء، في حين ان هدف الفوز ل​ليفربول​ في الدوري الانكليزي الممتاز ضد ​ليستر سيتي​ كان ايضاً تحت المجهر.

بداية، ان ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم كريس كافاناغ لليفربول عند الدقيقة 93 واهدت الفوز للريدز على حساب ليستر، اتت بعد ان قام لاعب ليستر ​مارك ألبرايتون​ بعرقلة لاعب ليفربول ​سادو ماني​. وعلى الرغم من قيام ماني بالمبالغة في السقوط ،إلا أن هذا لا يلغي وجود العرقلة عبر قدم ألبرايتون اليسرى باتجاه قدم ماني اليسرى الثابتة، والتي جعلت توازنه يختل ويسقط أرضا، لتكون ركلة جزاء صحيحة مع قرار جريء من الحكم في هذا الوقت الحساس.

اما الحكم ماوريسيو مارياني الذي قاد مباراة ميلان وجنوى، فيمكن تسجيل الملاحظات التالية على ادائه:

البطاقة الحمراء الأولى كانت للاعب جنوى البديل ريكاردو سابانورا عند الدقيقة 45+3 بسبب الإعتراض غير اللائق على قرار الحكم ولم تظهر الإعادة التلفزيونية ما تفوه به اللاعب للحكم لكن القرار الأول والاخير في مثل هذه الحالات يعود لحكم اللقاء.

البطاقة الحمراء الثانية كانت عند الدقيقة 56 وللاعب جنوى أيضا ديفيد بيراشي بسبب لمسة يد داخل منطقة الجزاء. الحكم لم يحتسب أي شيء لكن بالعودة إلى تقنية الفيديو، أثبتت الإعادة أن بيراشي مد يده بشكل متعمد لقطع الكرة التي كانت بحوزة لاعب ميلان رافائيل لياو والذي كان متجها نحو المرمى ومسيطرا على الكرة ولا مدافعين آخرين أمامه، ما يعني أن لديه فرصة محققة لتسجيل هدف. لذلك القرار كان مزدوجاً من تقنية الفيديو، باحتساب ركلة جزاء صحيحة لميلان وطرد بيراشي بشكل مباشر، وهو ما فعله الحكم.

أشهر الحكم بطاقة صفراء ثانية للاعب ميلان ديفيد كالابريا اتبعها بالحمراء بعد مسك كالابريا قميص لاعب جنوى كريستيان كواميه ومنعه من الإستمرار في هجمة واعدة ،وبالتالي كان القرار صحيحا من الحكم قبل 11 دقيقة من النهاية.

قرار آخر كبير ومؤثر اتخذه الحكم مارياني عند الدقيقة 90+3 باحتساب ركلة جزاء لجنوى بعد عرقلة قام بها حارس مرمى ميلان بيبي رينا على لاعب جنوى كواميه. الإحتكاك كان موجودا ورينا أصاب قدم كواميه وأسقطه أرضا والحكم كان يمتلك زاوية رؤية جيدة ليتخذ قرار حاسما ومهما ويحسب له بالطبع.

البطاقة الحمراء الأخيرة كانت من نصيب سامو كاستيليخو لاعب ميلان على مقعد البدلاء بسبب دخوله في نقاش حاد مع الحكم أشهر في نهايته مارياني البطاقة الحمراء المستحقة للاعب.