أسبوع جديد من الإثارة الكروية مع مباريات منتظرة يومي السبت والأحد بعد عودة الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى إلى الدوران بشكل طبيعي في انطلاقة مميزة لموسم 2019/2020. دعونا الآن نتعرف على أهم خمس مباريات أوروبية في الدوريات الكبرى لا يجب تفويتها أبدا في عطلة نهاية الأسبوع.

1. فرايبورغ – بوروسيا دورتموند ( السبت الساعة 16.30 بتوقيت بيروت ):

يستضيف فرايبورغ صاحب المركز الثالث برصيد 13 نقطة بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثامن برصيد 11 نقطة في أهم مباريات الجولة السابعة من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويأمل فرايبورغ في استكمال البداية المميزة له هذا الموسم حيث يقدم كرة قدم جيدة للغاية أما بوروسيا فيأمل في تجاوز الفترة الصعبة التي يمر بها محليا والتي كلفته خسارة العديد من النقاط الثمينة.

ومع المدرب كريستيان سترايتش، يلعب الفريق بالرسم التكتيكي 3-4-3 مع منظومة دفاعية مميزة وخط دفاع منضبط للغاية بجانب خط هجوم جيد جدا يعكس المرونة التي يبديها فرايبورغ على أرضية الملعب بعمل جيد من المدرب سترايتش الذي حسن القدرات الفردية لفريقه بشكل واضح وهذا انعكس أيضا من خلال نتائج الفريق المميزة لحد الآن أما بوروسيا دورتموند مع مدربه لوسيان فافر، فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 لكن الفريق يعاني بشكل واضح في الشق الدفاعي حيث اهتزت شباك الفريق 9 مرات في 6 مباريات وهو أمر غير مقبول حيث يحتاج للبدء بتصحيحها من مواجهة فرايبورغ للخروج بنقاط ثلاث تعيد فرضه كمنافس قوي على اللقب.

2. ​ليفربول​ – ​ليستر سيتي​ ( السبت الساعة 17.00 بتوقيت بيروت ):

يستقبل ليفربول المتصدر برصيد 21 نقطة ليستر سيتي صاحب المركز الثالث برصيد 14 نقطة في قمة مواجهات المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ويأمل ليفربول في تحقيق انتصار ثامن متتالي والبقاء ضمن فارق مريح نسبيا عن السيتي ملاحقه في المركز الثاني أما ليستر سيتي فهو يقدم كرة قدم مميزة هذا الموسم وستكون المواجهة أمام ليفربول خارج الديار بمثابة اختبار حقيقي لمدى قدرات الفريق الفنية هذا الموسم.

ومع مدربه يورغن كلوب، يلعب ليفربول كما العادة بالرسم التكتيكي 4-3-3 مع الثلاثي محمد صلاح، ماني وفيرمينيو مع امتلاك الفريق دائما لحلول هجومية لكن كلوب عليه التركيز أكثر على الشق الدفاعي مع ضرورة إعطاء تعليمات للاعبي خط الوسط والهجوم بأداء أدوراهم الدفاعية طوال اللقاء وليس لفترات محددة أما ليستر سيتي مع مدربه براندون رودجرز فيلعب بالرسم التكتيكي 4-1-4-1 مع خط دفاع هو الأقوى برفقة ليفربول ما يعكس العمل المميز للمدرب والمنظومة الجيدة للفريق الذي يتميز بحسن الإنتشار في خط وسط الملعب وهو قادر على تشكيل إزعاج كبير لليفربول وإحراجه على أرضه وبين جماهيره.

3. ​باريس سان جيرمان​ – أنجيه ( السبت الساعة 18.30 بتوقيت بيروت ):

يستضيف باريس سان جيرمان المتصدر برصيد 18 نقطة أنجيه صاحب المركز الثاني برصيد 16 نقطة في قمة مباريات المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويأمل الفريق الباريسي في تحقيق الفوز والإبتعاد نسبيا في الصدارة أما أنجيه فهو يقدم لحد الآن موسما رائعا لكنه يحتاج للإستمرارية وستكون مباراته أمام البي أس جي فرصة للإستمرار في مفاجآته هذا الموسم.

ومع المدرب توماس توخيل، يعتمد الفريق الباريسي على الرسم التكتيكي 4-3-3 مع وجود نجوم قادرين على تقديم الإضافة الهجومية وهو ما يعطي وفرة في الخيارات لكن الأهم هو القدرة على استغلال الفرص وتسريع إيقاع اللعب من أجل صناعة لعب هجومي خطر على دفاعات أنجيه الذي يلعب مع مدربه ستيفان مولين والرسم التكتيكي 4-3-3 الذي يعتمده والذي يتحول دفاعيا إلى 4-5-1 لكن الفريق رغم ذلك يعاني من ضعف دفاعي واضح غير أنه يعوضه باداء هجومي حيث أنه صاحب خط الهجوم الأقوى حتى الآن في الدوري بمعدل تهديفي وصل إلى هدفين في المباراة الواحدة وهذا ما يعول عليه كثيرا في مواجهة البي أس جي.

4. إنتر ميلان – ​يوفنتوس​ ( الأحد الساعة 21.45 بتوقيت بيروت ):

يستقبل إنتر ميلان المتصدر برصيد 18 نقطة مع يوفنتوس صاحب المركز الثاني برصيد 16 نقطة في قمة مواجهات المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وفي مباراة يتوقع أن تكون مشحونة بين الطرفين مع مواجهة مدرب إنتر ميلان أنطونيو كونتي لفريقه السابق، يطمح إنتر ميلان إلى إلى الإستمرار في الصدارة وخلق فارق أكبر مع اليوفي يصل لخمس نقاط أما يوفنتوس فهو يود إزاحة الإنتر عن الصدارة وتوجيه الضربة المحلية الأولى له هذا الموسم.

ومع المدرب كونتي، يلعب إنتر ميلان بالرسم التكتيكي 3-1-4-2 حيث يمكن القول بأن إنتر هو فريق تكتيكي جيد للغاية يعرف متى يدافع ومتى يهاجم ومتى يتحكم بإيقاع اللعب وهذا يعود للعمل الجيد الذي قام به كونتي مع الفريق أما يوفنتوس مع المدرب ماوريسيو ساري فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يحاول الفريق تقديم كرة قدم هجومية واضحة المعالم تقوم على السيطرة والضغط العالي بجانب إبقاء الضغط دائما على الخصم في مناطقه وستكون المباراة أمام خصم جيد كإنتر ميلان بمثابة امتحان حقيقي لقدرات اليوفي الحقيقية مع مدربه ساري.

5. ​برشلونة​ – إشبيلية ( الأحد الساعة 22.00 بتوقيت بيروت ):

يستضيف برشلونة صاحب المركز الرابع برصيد 13 نقطة مع إشبيلية صاحب المركز السادس بنفس رصيد النقاط في أهم مواجهات المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويسعى برشلونة لتضييق الخناق على خصميه قطبي العاصمة مدريد، الريال وأتليتيكو أما إشبيلية فهو يود أخذ خطوة أكبر للأمام في جدول الترتيب وسيكون إسقاط برشلونة في الكامب نو أمرا مميزا له إن حصل.

ومع المدرب إرنستو فالفيردي، يلعب برشلونة بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث سيسعى الفريق إلى فرض أسلوبه الهجومي منذ البداية مع ضرورة التعامل الجيد مع هجمات إشبيلية المرتدة عبر ممارسة الضغط العالي واسترداد الكرات بشكل سريع من أجل الإستمرار بلعب هجومي فعال قادر على اختراق دفاعات إشبيلية الذي يلعب مع مدربه جولين لوبيتيغي بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يمتاز الفريق بسرعة كبيرة في صناعة اللعب الهجومي والتحول من الدفاع إلى الهجوم إذ لدى لوبيتيغي لاعبين سريعين خاصة في طرفي الملعب حيث سيركز على تلك المنطقة من أجل استغلال المساحات التي عادة ما يتركها البرسا في منطقته الدفاعية أثناء اندفاعه للامام وبناءه للعب الهجومي.