قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) التحقيق بشأن الأحداث والأضرار والسلوك غير اللائق الذي ظهر خلال مباراة ​أياكس​ أمام ​فالنسيا​ ب​دوري أبطال أوروبا​.

كما فتح يويفا تحقيقاً آخر حول ناديي ​ليفربول​ و​سالزبورغ​ النمساوي بسبب اقتحام جماهير الأول للملعب، وإلقاء جماهير الثاني أشياء داخل الملعب.

وستدرس لجنة الانضباط باليويفا قضية مباراة فالنسيا وأياكس في الـ17 من تشرين الأول الحالي، عقب فتح الملف التأديبي للفريق الهولندي بسبب الوقائع المذكورة بالأعلى على ملعب (ميستايا) خلال مواجهة الفريقين الأخيرة.

كما فُتح تحقيقاً أيضاً حول ناديي سلافيا براغ وبوروسيا دورتموند بسبب الأحداث التي شهدتها مواجهة الفريقين في نفس المسابقة.

واتهم (يويفا) الفريق التشيكي بعدم الالتزام بقواعد السلامة والأمن وذلك لإغلاق السلالم في المدرجات، فيما اتهم الفريق الألماني بخرق القواعد بعد إلقاء جماهيره أشياء وإطلاق ألعاب نارية وإحداث أضرار.