ضمن فعاليات المجموعة الثانية من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، حقق نادي ​بايرن ميونيخ​ الالماني فوزاً كاسحاً في الاراضي الانكليزية امام ​توتنهام هوتسبيرز​ وبواقع 7-2 في مباراة كبيرة قدمها لاعبو البافاري وكانت بداية اللقاء لصالح السبيرز وتألق العملاق نوير في التصدي لمحاولات توتنهام قبل ان ينجح ابناء المدرب كوفاتش في استغلال الفرص التي سنحت لهم ليخطفوا نقاط المباراة الثلاث ويعززوا صدارتهم للمجموعة وسجل ​سيرج غنابري​ سوبر هاتريك في اللقاء.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من الجانبين وكاد سيرج غنابري ان يفتتح التسجيل في الدقائق الاولى بعد ان انفرد بالحارس هوغو لوريس ولكن الحارس الفرنسي تصدى له ببراعة كبيرة وبعدها تألق مانويل نوير في التصدي لانفرادية خطرة من الكوري الجنوبي ​هيونغ مين سون​، وواصل لاعبو السبيرز افضليتهم وسط ضياع لدى لاعبي البافاري من جراء الضغط الكبير الذي فرضه لاعبو توتنهام وتصدى نيوير لعرضية خطرة من هيونغ مين سون واثمر ضغط لاعبي السبيرز عن هدف التقدم للكوري سون بعد تسديدة محكمة سكنت شباك العملاق نيوير في الدقيقة 12، ولكن سرعان ما نجح جوشوا كيميتش من معادلة النتيجة في الدقيقة 15 بعد تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين وكان لاعبو توتنهام الافضل وشكلوا خطورة كبيرة وتألق العملاق نوير في التصدي لمحاولات السبيرز حيث تصدى لمحاولة خطيرة من تانغي ندومبيلي وعانى دفاع البافاري في اخراج الكرة من مناطقهم الدفاعية من جراء الضغط الكبير الذي فرضه ابناء المدرب ماوريسيو بوكتينيو، وفي الدقائق الاخيرة ضغط لاعبو البايرن بطريقة افضل وتمكن روبرت ليفاندوفسكي من خطف هدف ثاني للبافاري في الدقيقة 45 بعد مجهود وقتالية كبيرة من قبل لاعبي البايرن لينتهي هذا الشوط بتقدم البافاري وبواقع 2-1.

ومع بداية الشوط الثاني ادخل المدرب كوفاتش تياغو الكانتارا مكان دافيد الابا للاصابة ليتراجع كيميتش الى الجانب الايمن ويذهب بنجامين بافارد الى الجبهة اليسرى وواصل لاعبو الفريقين الضغط وكانت وتيرة اللقاء سريعة بشكل كبير بين الفريقين وفي الدقيقة 53 تمكن سيرج غنابري من خطف هدف ثالث للبافاري بعد مجهود فردي رائع من الدولي الالماني وفي الدقيقة 55 عاد غنابري وخطف هدف رابع لفريقه بعد تمريرة حاسمة من كورنتين توليسو وهفوة دفاعية كبيرة من دفاع السبيرز، وبعدها تحصّل السبيرز على ضربة جزاء بعد خطأ من كومان على داني روز وانبرى اليها هاري كاين بنجاح في الدقيقة 60 ليقلص الفارق وبعدها ادخل المدرب بوكتينيو نجمه الدنماركي كريستيان اريكسون وفور دخوله كان النجم الدنماركي قريب من خطف هدف للسبيرز بعد تسديدة رائعة ولكن الحارس نوير كان له بالمرصاد بتصدي رائع، وبعدها اجرى المدرب كوفاتش تبديل اضطراري بإدخال خافي مارتينيز مكان جيروم بواتينغ للاصابة وادخل ايفان بيرسيتش مكان كينغسلي كومان، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حافظ لاعبو البافاري على رباطة جأشهم في ظل الضغط الذي فرضه لاعبو توتنهام وتمكن غنابري من خطف هدف خامس لفريقه في الدقيقة 83 والثالث له شخصياً في اللقاء بعد تمريرة رائعة من الكانتارا قبل ان يسجل ليفاندوفسكي الهدف السادس في الدقيقة 86 بعد تمريرة حاسمة من فيليب كوتينيوقبل ان يختتم غنابري مسلسل الاهداف في الدقيقة 88 لتنتهي المباراة بفوز البايرن وبواقع 7-2.

وفي نفس المجموعة، حقق ​النجم الاحمر الصربي​ فوزاً مهماً امام خصمه ​اولمبياكوس اليوناني​ وبواقع 3-1 وكانت المباراة متكافئة بين الجانبين مع افضلية طفيفة للاعبي اولمبياكوس قبل طرد لاعبه بينزيا واستغل الفريق الصربي النقص العددي في صفوف خصمه ليضربه بالعمق ويخطف منه نقاط المباراة الثلاث.

وكان الشوط الاول باهتاً وقليل الفرص حيث تمركز لاعبو النجم الاحمر في مناطقهم الدفاعية في ظل تفوق لاعبي اولمبياكوس ولم ينجح الفريق اليوناني من استغلال سيطرته في ظل الدفاع المحكم من قبل لاعبي الفريق الصربي، ولم ينجح الفريق الصربي من استغلال عامل الارض والجمهور لتغيب خطورته وبدوره نجح اولمبياكوس من استغلال الفرص التي سنحت له بهدف لسميدو في الدقيقة 37 بعد تمريرة حاسمة من ماسوراس لينتهي هذا الشوط بتقدم اولمبياكوس وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو النجم الاحمر من اجل معادلة النتيجة واثمر هذا الضغط عن طرد لاعب اولمبياكوس بينزيا بعد نيله الانذار الثاني وحاول الفريق الصربي استغلال النقص العددي في صفوف الفريق اليوناني ونجح فوليتش من خطف هدف التعادل للنجم الاحمر في الدقيقة 63، وبعدها اشتعلت اجواء المباراة بشكل كبير بين لاعبي الفريقين حيث سعى كل منهما لخطف هدف الفوز في اللقاء وتمكن ميلونوفيتش من خطف هدف الفوز للنجم الاحمر في الدقيقة 87 قبل ان يعزز بواكي النتيجة في الدقيقة 90 بهدف ثالث لتنتهي المباراة بفوز النجم الاحمر وبواقع 3-1.

وضمن فعاليات المجموعة الاولى من منافسات دوري ابطال اوروبا، حقق نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي فوزه الثاني في المجموعة بعد ان حقق الفوز امام غلطة سراي التركي على ارضية ملعب الاخير ومنح ايكاردي الفريق الفرنسي هدف الفوز ليمنحهم 3 نقاط ثمينة جداً.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو الـ بي أس جي سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وسط تمركز دفاعي من قبل لاعبي غلطة سراي في ظل الغزو الفرنسي على مرمى الفريق التركي منذ البداية وتألق الحارس فيرناندو موسوليرا لمحاولة خطيرة من انخيل دي ماريا لينقذ فريقه من هدف محقق، وبدوره نشطت مرتدات لاعبي غلطة سراي واهدر اللاعب جان ميشال سيري فرصة ذهبية بعد تسديدة جانبت القائم وكان ابناء المدرب توماس توخيل الطرف الافضل ولاحت لهم العديد من الفرص الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن اغنياء فرنسا ليفشل الفريق الباريسي من خطف هدف التقدم ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من قبل لاعبي الـ بي أس جي ولاحت لهم العديد من الفرص الخطرة وتمكن ماورو ايكاردي من خطف هدف التقدم للفريق الباريسي في الدقيقة 52 بعد تمريرة حاسمة من بابلو سارابيا، وهذا الهدف اشعل اجواء اللقاء ليبدأ لاعبو غلطة سراي بضغط كبير من اجل ادراك هدف التعادل وتحصّل رادوميل فالكاو لمحاولة خطيرة ولكن دفاع الفريق الباريسي تصدوا له ببراعة كبيرة، وبعدها بدأ مدربي الفريقين في اجراء التبديلات في صفوفهما حيث رمى المدرب فاتح تيريم بكل اوراقه الهجومية من اجل خطف هدف التعادل وبدوره حاول المدرب توخيل المحافظة على الضغط الهجومي لفريقه، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة نجح لاعبو باريس سان جيرمان من تهدئة وتيرة اللعب لينجحوا في قيادة المباراة الى بر الامان وبفوز وبواقع 1-0.

لمتابعة نتائج المباريات وترتيب المجموعاتاضغط هنا