سيقوم نادي ​ريال مدريد​ باستخدام حراس الأمن لحماية منازل اللاعبين، بعد تعرض منازل أكثر من 15 لاعب كرة القدم للسرقة في إسبانيا خلال العام الماضي.

وأصبح لاعب الوسط البرازيلي ​كاسيميرو​ الضحية الأخيرة، حيث قام اللصوص بمداهمة منزله، فيما كانت زوجته وطفله في الداخل، وكان هو يخوض مباراة ضد ​أتلتيكو مدريد​.

كما تم استهداف كل من ​لوكاس فاسكيز​ و​ايسكو​، بالإضافة إلى المدرب ​زين الدين زيدان​.

كما هاجم اللصوص منزل مهاجم أتلتيكو مدريد، ​الفارو موراتا​، بينما كان في الخدمة الدولية.

وقال زيدان في هذا الشأن: "إنه أمر سيئ حقًا، ليس فقط للاعبين.

آمل في ألا يحدث ذلك لأي شخص مرة أخرى. سنقوم بما يمكننا القيام به للاعب حتى يكون على ما يرام وعائلته أيضًا".

وقالت زوجة فاسكيز، ماكا كابيلا: "متى سنكون قادرين على العيش بسلام في منازلنا؟ متى سنكون قادرين على الذهاب للعمل في سلام؟".