رأى مدافع مانشستر يونايتد السابق، ​غاري نيفيل​، أن نادي ​مانشستر سيتي​ يحتاج للتعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات في كانون الثاني المقبل، ليبقى في سباق المنافسة على الألقاب.

ويعتمد المدرب ​بيب غوارديولا​ حاليا على لاعب الوسط ​فرناندينيو​، لمعاونة ​نيكولاس أوتاميندي​ في الخلف، لا سيما بعد إصابة إيمريك لابورت و​جون ستونز​.

وقبل مباراة ​ايفرتون​، قال غوارديولا إن السيتي قد لا يشتري لاعبين جددا في كانون الثاني المقبل، رغم أنه أنفق أقل من منافسيه في سوق انتقالات الصيف.

وقال نيفيل: "سمعت غوارديولا يقول أنه لا توجد أموال، لكن النادي يملك من المال أكثر من الجميع".

واضاف: "التشكيلة الحالية غير كافية للمنافسة في ​دوري الأبطال​ والدوري الممتاز وهذا الامر يدركه غوارديولا أكثر من الجميع".