إنتهى ديربي مدريد بين ​أتليتيكو مدريد​ و​ريال مدريد​ بالتعادل 0-0 وذلك ضمن قمة الجولة السابعة من ​الدوري الإسباني لكرة القدم​ والتي أقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية مدريد. المدير الفني لأتليتيكو مدريد ​دييغو سيميوني​ لعب اللقاء بالرسم التكتيكي 4-4-2 مع الثنائي جواو فيليكس ودييغو كوستا في خط الهجوم بينما لعب المدير الفني لريال مدريد ​زين الدين زيدان​ بالرسم التكتيكي 4-1-4-1 مع ​كريم بنزيما​ في خط الهجوم.

الشوط الأول:

الريال بدأ المباراة ممسكا بالكرة ومحاولا فرض أسلوبه الهجومي منذ البداية، مع التحركات السريعة دون كرة في خط وسط الملعب بينما لجأ أتليتكو إلى التمركز الجيد في ملعبه والسعي للعب الكرات المرتدة مع الثنائي فيليكس وكوستا في خط المقدمة. الريال بقي مبادرا من الناحية الهجومية مع تقدم أظهرة الفريق إلى الأمام للمساندة الهجومية وعكس الكرات العرضية بجانب انطلاقات هازارد وبايل من الجهتين اليسرى واليمنى وسط انضباط دفاعي جيد من أتليتيكو الذي استمر في محاولة قطع الكرات والتحول من السريع من الشق الدفاعي إلى الهجومي لكن الهدوء والحذر كان سمة الشوط الأول الذي استمر من دون أي تهديد جدي على كلا المرميين سوى تسديدة ​توني كروس​ البعيدة المدى لتمر دقائق الشوط الأول بنسبة استحواذ أكبر للريال إنما من دون القدرة على صناعة فرصة حقيقية ما جعل الفريقان يدخلان غرف الملابس والنتيجة تشير للتعادل السلبي 0-0.

الشوط الثاني:

بين الشوطين، دفع دييغو سيميوني مدرب أتليتيكو بكوريا مكان فيتولو لتنشيط الجهة اليسرى هجوميا ليحاول الفريقان التقدم للأمام واللعب الهجومي لكن الريال استمر الفريق الأنشط في وسط الملعب مع القدرة على استرداد الكرات بشكل أسرع وتقدم الرباعي الهجومي خلف كريم بنزيما لإيجاد المساحات داخل دفاع أتليتيكو الذي دفع مدربه سيميوني بورقته الثانية فأخرج لودي الظهير الأيسر وأدخل ليمار في سعي لإيقاف تحركات بايل النشطة من تلك الجهة فيما دفع زيدان مدرب الريال بلوكا مودريتش مكان فالفيردي في خط وسط الريال. وباستثناء كرة خطرة من كريم بنزيما على مرمى الريال، لم يكن استحواذ الريال فعالا إذ رغم تقدم الأظهرة وعكس الكثير من الكرات العرضية لكن المباراة كانت بإيقاع هادئ للغاية خاصة في آخر ربع ساعة مع نجاح أتليتيكو بامتصاص فورة الريال الهجومية ما جعل الدقائق تمر هادئة وسط اقتناع من كلا الطرفين بنتيجة التعادل وعدم الرغبة في الإندفاع أكثر للأمام وتلقي هدف قاتل رغم دخول لورينتي مكان فيليكس في خط هجوم أتليتيكو وورودريجيز مكان هازارد عند الريال لتمر الأمور دون أي تغيير وتنتهي مباراة القمة بتعادل سلبي بين الفريقين.

ملاحظات عامة:

أظهر ريال مدريد إنضباطا دفاعيا جيدا حيث لم يعط الفريق خصمه أتليتيكو أية مساحات لاستغلالها بالهجمات العكسية مع انضباط جيد من الخط الرباعي وقدرة لاعب الإرتكاز الصريح كاسيميرو في خطة ال4-1-4-1 على حماية تقدم الأظهرة للأمام وتضييق المساحات مع قلبي دفاع الفريق.

عاب ريال مدريد أسلوبه الهجومي التقليدي حيث لم يقدم الفريق جملة هجومية واحدة بل مجرد لعب كرات عرضية من طرفي الملعب كانت صيدا سهلا لمدافعي أتليتيكو مدريد المتكتلين كما يجب في الشق الدفاعي بجانب غياب فعلي للجناحين هازارد وبايل اللذين لم يقدما أي شيئ يذكر وفشلا في الإختراق وإيجاد المساحات داخل دفاعات الخصم رغم تبديل المراكز مع كريم بنزيما رأس الحربة في بعض الأحيان لكن ذلك لم يجد نفعا في خرق دفاعات أتليتيكو المنظمة.

على الرغم من الصبغة الدفاعية للفريق، لكن أتليتيكو لم ينكفأ للخلف بل اعتمد على الضغط في وسط الملعب طوال اللقاء وهم ما جعل إيقاع الريال الهجومي بطيئا للغاية كما حاول في بعض الأحيان عند افتكاك الكرات تبادل الكرات القصيرة في وسط الملعب لإجبار الريال على العودة للخلف وهو كان ناجحا في هذه الإستراتيجية رغم غياب بالمقابل للقدرة على التسجيل وهز الشباك.