أكّد المدير الفني لنادي ​الإنتر​ ​أنتونيو كونتي​ على أهمية وصعوبة المباراة التي تنتظر فريقه خارج أرضه أمام سامبدوريا في الجولة السادسة من الكالتشيو، على الرغم من النتائج السيئة التي يحققها سامبدوريا، حيث فاز في مباراة واحدة فقط.

وشدّد كونتي أن الفريق يفكر فقط بمواجهة سامبدوريا، وأخبر لاعبيه أن التفكير يجب أن يكون منصبا على هذه المواجهة، وعدم التفكير من الآن بمواجهتي برشلونة و​يوفنتوس​ المقبلتين.

وإعتبر كونتي أن المباريات في ملعب ماراتسي دائما ما تكون صعبة ومعقدّة.

ورأى كونتي ان الفوز في أول خمس مباريات لا يعني شيئا، معتبرًا أن الإنتر يأتي خلف يوفنتوس و​نابولي​.