رأى مدرب ​سلتيك​، ​نيل لينون​، أن ​فيرجيل فان دايك​ كان يستحق الفوز هذا العام بجائزة أفضل لاعب في العالم التي تقدمها ​الفيفا​.

واحتل مدافع ​ليفربول​ المركز الثاني في التصويت خلف نجم برشلونة ليونيل ميسي.

لكن مدرب فان دايك السابق شعر بخيبة أمل إزاء النتيجة.

وقال لينون: "ميسي هو ميسي. وإذا نظرت إلى الأرقام التي يحققها ميسي فربما نعتبرها أمرا مفروغا منه لمجرد أنه أساس منتظم".

وتابع: "لكنني، في المقابل، ظننت أن فيرجيل كان اللاعب المتميز في كرة القدم المحلية والأوروبية هذا العام أو العام السابق أو بأي طريقة كانت تظهر بها الروزنامة، واعتقدت أنه يستحق الفوز لذا أشعر بخيبة أمل بالنسبة له".