شهدت مبارتا الليغا امس، حالات تحكيمية عديدة كان البارز فيها عدم تردد الحكمين في الاستعانة بالفيديو التحكيمي لتعزيز قراراتهما، ما انعكس اداء ناجحاً لهما.

في مباراة ​ريال مدريد​ وليفنتي ،الغى الحكم في الدقيقة 62 هدفا لصالح ريال مدريد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان رودريغيز لاعب الريال كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة استفادته من الكرة لتسجيل الهدف، وقرار الحكم كان بالتاي صحيحا بالغاء الهدف.

وفي مباراة ​برشلونة​ و فالنسيا، وفي الدقيقة 30 طالب لاعبو برشلونة بركلة جزاء بحجة ان الكرة اصطدمت بيد باريخو لاعب فالنسيا داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان الكرة اصطدمت بكتفه وليس بيده.

اما في الدقيقة 46 فاصطدمت الكرة بيد لنغلي مدافع برشلونة داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان الكرة اصطدمت بيد لنغلي التي كانت ملاصقة لجسمه وبموقعها الطبيعي.