اعتبر ​منذر الكبَير​ مدرب ​المنتخب التونسي​ ان الودية امام ​منتخب ساحل العاج​ كانت بمثابة اختبار حقيقي لهم  رغم الخسارة (2-1).

واضاف انه كان بالإمكان أن يكونوا أفضل في اللمسة الأخيرة لكن اعرب في الوقت نفسه عن رضاه بشكل عام بما قدمه اللاعبون من مردود .

واعترف الكبير ان الإصرار والتصميم لم يكونا كافيين خاصة أمام خصم قوي وأنه كان من الضروري اللعب بطريقة افضل لاسيما من الناحية الهجومية .

واشار الى ان البداية كانت جيدة على جميع المستويات لكن دخول مرماهم هدف في بداية الشوط الثاني جاء بسبب نقص التركيز وهذا الشيء كان يمكن تجنبه.

وشدد المدرب التونسي على ضرورة التعلم درسا من هذه الهزيمة التي لم يحبذها وتحسين عملهم الجماعي .