ضمن فعاليات المجموعة الثامنة من منافسات التأهل الى بطولة ​أمم اوروبا​ 2020، حقق المنتخب الفرنسي فوزاً مستحقاً امام اندورا وبواقع 3-0 على ارضية ملعب سان دوني وقدم ابناء المدرب ديشان مباراة كبيرة هجومية ولكن الحظ عاند منتخب الديوك ليهدروا العديد من الفرص السهلة امام المرمى.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو ​فرنسا​ اداء هجومي قوي حيث نجحوا في تهديد مرمى اندورا منذ البداية وسط تكتل دفاعي للاعبي الخصم ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي الديوك حيث كثّفوا هجماتهم عبر الاطراف لاختراق التكتل الدفاعي للاعبي اندورا ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي اصحاب الارض، وفي الدقيقة 18 تمكن كينغسلي كومان من خطف هدف التقدم لفرنسا بعد تمريرة ساحرة من جوناثان ايكوني وهذا الهدف منح ابناء المدرب ديدييه ديشان اريحية كبيرة في اللقاء وواصل المنتخب الفرنسي ضغطه وانقذ الحارس جوسيب غوميز محاولة خطيرة من ​اوليفيه جيرو​ وبعدها تحصّل أصحاب الارض على ضربة جزاء انبرى اليها انطوان غريزمان ولكن الحارس غوميز نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف ثاني محقق ولم ينجح لاعبو اندورا من القيام بأي ردة فعل وبدوره واصل لاعبو منتخب الديوك اضاعة الفرص السهلة امام المرمى حيث كان لجيرو تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم وبعدها تصدى الحارس غوميز لمحاولة خطيرة من كومان لينتهي هذا الشوط بتقدم فرنسا وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب الفرنسي تفوقه الكبير على مجريات اللقاء وواصل ابناء المدرب ديشان اهدار الفرص الواحدة تلو الاخرى وفي الدقيقة 52 تمكن المدافع كليمان لينغليت من خطف هدف ثاني للديوك برأسية جميلة بعد عرضية من غريزمان، وبعدها اهدر اوليفيه جيرو فرصة خطرة امام المرمى بعد تسديدة علّت العارضة وواصل ابناء المدرب ديشان ضغطهم ولاحت لهم العديد من الفرص الخطرة وسط عجز كبير لدفاع اندورا في ايقاف غزوات منتخب الديوك وحرمت العارضة كومان من هدف رائع بعد عمل كبير من لوكاس ديني، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل اصحاب الارض ضغطهم المكثّف من اجل خطف هدف ثالث ونشطت الاطراف بشكل كبير ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي اندورا صعّب من مهمة الديوك قبل ان يتمكن وسام بن يادر من متابعة ضربة حرة لنبيل فقير ليسجل الهدف الثالث في الدقيقة 91 لتنتهي المباراة بفوز فرنسا وبواقع 3-0.

وفي نفس المجموعة، تمكن المنتخب التركي من خطف صدارة المجموعة امام المنتخب الفرنسي وذلك بعد ان حقق الفوز امام مولدوفيا وبواقع 4-0 وسجل للمنتخب التركي توسون في الدقيقة 37 قبل ان يعزز توروك النتيجة بهدف ثاني في الدقيقة 58 وبعدها خطف توسون الهدف الثالث في الدقيقة 79 قبل ان يختتم مسلسل الاهداف ياسيزي في الدقيقة 88، فيما حقق المنتخب الالباني مفاجاة مدوية بعد ان حقق الفوز امام ايسلندا وبواقع 4-2 وبهذه الخسارة فشل المنتخب الايسلندي في اللحاق بالمتصدرين ليخسر نقاط ثمينة.

وفي المجموعة الاولى، تمكن المنتخب الانكليزي من تعزيز صدارته للمجموعة بفوز ساحق وكبير امام كوسوفو وبواقع 5-3 وكان بريشا قد منح التقدم لكوسوفو في الدقيقة الاولى قبل ان يبدأ ردّ لاعبي ​انكلترا​ بترسانة من الاهداف بدأها رحيم سترلينغ في الدقيقة 8 وتبعها هاري كاين في الدقيقة 19 قبل ان يسجل لاعب كوسوفو فوجفودا هدف في مرمى منتخب بلاده في الدقيقة 38 واضاف بعدها جادون سانشو الهدفين الرابع والخامس لمنتخب الاسود في الدقيقتين 44 و45 وفي الشوط الثاني تمكن منتخب كوسوفو من تقليص الفارق عبر بريشا وموريكي في الدقيقتين 49و54 وبهذه الخسارة تراجع منتخب كوسوفو الى المركز الثالث في المجموعة، بينما حقق منتخب تشيكيا فوزاً مستحقاً امام مونتيغرو وبواقع 3-0 وسجل للمنتخب الفائز كل من سوسيك في الدقيقة 54 واضاف موسوبوست الهدف الثاني في الدقيقة 58 قبل ان يسجل داريدا الهدف الثالث في الدقيقة 94 لتخطف تشيكيا المركز الثاني في المجموعة.

وفي المجموعة الثانية، عزز المنتخب البرتغالي من وضعيته في وصافة المجموعة بفوز مهم وثمين امام ليتوانيا وبواقع 5-1 وتمكن الدون ​كريستيانو رونالدو​ من فرض نفسه نجماً للمباراة بسوبر هاتريك بدأه في الدقيقة 7 من ضربة جزاء قبل ان يخطف منتخب ليتوانيا هدف التعادل في الدقيقة 28. وفي الدقيقة 62 اصطدمت كرة الدون بلاعب ليتوانيا سيتكوس ودخلت المرمى ليحتسب الهدف بعد فترة قصيرة من الشك للنجم البرتغالي الذي الحقه بهدفين سريعين في الدقيقتين 65 و76 قبل ان يختتم ويليام كارفاليو مسلسل الاهداف في الدقيقة 92 ليمنح منتخب بلاده 3 نقاط ثمينة جداً، فيما واصل المنتخب الصربي مطاردته المنتخب البرتغالي بعد ان حقق الفوز امام لوكسامبورغ وبواقع 3-1 ليعزز موقعه في المركز الثالث وسجل ميتروفيتش هدف التقدم في الدقيقة 36 قبل ان يعزز رادونيتش النتيجة بهدف ثاني في الدقيقة 55 وقلص لوكاسمبورغ الفارق في الدقيقة 66 عبر توربل قبل ان يخطف ميتروفيتش هدف ثالث لصربيا في الدقيقة 78.

لمتابعة نتائج المباريات وترتيب المجموعاتاضغط هنا.