أكد الإسباني ​رافاييل نادال​ بأن الاستمرارية في الملاعب على أعلى المستويات هي الأولوية بالنسبة اليه وليس تخطي منافسه السويسري ​روجيه فيدرر​ في عدد الألقاب الكبيرة أو التطلع الى استعادة المركز الأول في التصنيف من الصربي ​نوفاك ديوكوفيتش​.

ونجح نادال في التتويج بلقبه الكبير التاسع عشر في مسيرته بفوزه اللافت على الروسي دانييل مدفيديف 7-5 و6-3 و5-7 و4-6 و6-4 في مباراة ماراتونية استمرت اربع ساعات و50 دقيقة في نهائي ​بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية​ آخر البطولات الاربع الكبرى.

وبات الإسباني (33 عاما) ثاني أكبر لاعب يتوج بلقب البطولة الأميركية في عصر الاحتراف بعد الأسترالي كين روزوول الذي أحرز لقب العام 1970 وهو في الخامسة والثلاثين من العمر.

وقال نادال بعد تتويجه: "انا سعيد للغاية. هذه الكأس تعني الكثير بالنسبة الي. كانت الساعات الثلاث الاخيرة صعبة جدا من الناحيتين المعنوية والبدنية".

وتابع: "الطريقة التي صمدت فيها خلال الاوقات الصعبة من المباراة تجلعني في غاية السعادة. حاولت السيطرة على مشاعري لكن كان الامر مستحيلا".

وجاء الفوز الدراماتيكي لنادال ليضعه على بعد لقب واحد كبير من معادلة رقم فيدرر، لكن الماتادور أكد بأن الاستمرارية في الملاعب على اعلى المستويات اهم بالنسبة اليه من تحقيق الرقم القياسي في عدد الالقاب الكبيرة بقوله "أود ان أكون اللاعب الاكثر تتويجا لكني لا افكر بهذا الامر ولن اتدرب يوميا او امارس كرة المضرب من اجل تحقيق هذا الهدف".

وتابع نادال الفائز ببطولة رولان غاروس الفرنسية هذا العام ايضا "امارس كرة المضرب لاني اعشق هذه اللعبة. لا استطيع التفكير فقط بالغراند سلام، كرة المضرب هي اكثر من مجرد الفوز ببطولات كبرى".

وكشف انه لا يمكن ان تتطلع يوميا لمعرفة ما اذا كان لاعب اخر يملك عددا اكبر منك من الالقاب او اخر يملك اقل منك. كل ما حققته في مسيرتي يفوق ما توقعته وما حلمت به. اود ان اكون اللاعب صاحب اكبر عدد من الالقاب بطبيعة الحال، لكن اعتقد باني لن اكون اكثر او اقل سعادة اذا حصل هذا الامر ام لم يحصل.

واوضح :"ما يمنحني السعادة هو اني بذلت افضل ما لدي".

وأكد نادال بأن ازاحة ديوكوفيتش عن صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين ليس من اولوياته ايضا لان ذلك قد يؤثر على نوعية ادائه وربما يقصر من مسيرته في الملاعب بقوله "انا لا انافس من اجل هذا (صدارة التصنيف). انا العب على طريقتي. اذا حصل هذا الامر سيكون الامر رائعا لكني اقول دائما اليوم صدارة التصنيف ليست هدفي".

وتابع: "من الرائع ان تكون في صلب المنافسة، لكن بالنسبة الي شخصيا انها ليست معركة. كل ما في الامر باني احاول ان اكون تنافسيا قدر المستطاع".

وختم بالقول: "في بعض الاحيان، اذا اردت المنافسة على المركز الاول في التصنيف العالمي ستخسر الكثير من السنوات في مسيرتك، لكني هنا واذا استطعت الاستمرار في اللعب حتى نهاية الموسم الحالي ستكون لدي الفرص، سيكون الامر مدهشا".