عاد مدير اياكس، ​ادوين فان دير سار​، الى جدول اعمال ​مانشستر يونايتد​.

وقالت صحيفة "ميرور" إن حارس مرمى هولندا السابق، الذي جلبه ​السير أليكس فيرغسون​ الى النادي وأصبح شخصية مشهورة في أولد ترافورد، هو الرئيس التنفيذي لشركة ​أياكس​.

واكتسب البالغ من العمر 48 عامًا سمعة جيدة بسبب عمله هناك، وبات شخصية ذات نفوذ في مجلس إدارة رابطة الأندية الأوروبية.

وقد لفت ذلك انتباه نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، إد وودوارد، الذي يريد شخصا يمكنه مساعدة المدرب ​أولي غونار سولسكاير​ في تحقيق التعاقدات المناسبة.

لكن خروج فان دير سار من أياكس بعدما انضموا لتوهم إلى النخبة الأوروبية مرة أخرى، وبعد أن بنى رصيدًا مصرفيًا مذهلًا بقيمة 220 مليون جنيه استرليني من التحويلات، سيُعتبر خيانة من قبل المشجعين في هولندا.